حارس الأسود يربك استعدادات المنتخب الوطني قبل “كان 2019”

16 يونيو 2020 - 01:45

عاد نادي مالقا الإسباني إلى طرق أبواب الناخب الوطني هيرفي رونار، للتقدم بطلب الإبقاء على الحارس منير المحمدي رفقة المجموعة، من أجل خوض آخر مباريات السد المؤهلة للدوري الاسباني الممتاز.

وحسب تقارير إعلامية قادمة من إسبانيا، فإن مالقا ينتظر رد رونار خلال الساعات المقبلة، بالرغم من صعوبة الأمر بالنظر إلى خوض المجموعة للقاء ودي أول تأهبا لكأس أمم إفريقيا2019 أمام غامبيا، بعد غد الأربعاء أمام غامبيا.

وأضاف المصدر ذاته، أن النادي الإسباني وبالرغم من عدم الاعتماد على المحمدي في المباراة ما قبل الأخيرة، للمنافسة على الصعود لـ"الليغا"، إلا أنه بحاجة لخدماته، تحسباً لأي مستجدات.

هذا ودخل رفاق العميد مهدي بنعطية قبل أسبوع إلى تجمع إعدادي مغلق بالمركز الوطني للمعمورة، استعدادا للمشاركة بكأس أمم إفريقيا، في حين تم استدعاء حارس الرجاء الرياضي أنس الزنيتي للمشاركة أيضا مع الأسود، وتعويض الغياب الاضطراري للحارس الرابع عبد العالي لمحمدي، من صفوف نهضة بركان، بسبب الإصابة.

ومن المقرر أن يتم تقليص قائمة 27 لاعباً الحاضرين بالتجمع التدريبي إلى 23، خلال اليومين المقبلين على أقصى تقدير، قبل مواجهة غامبيا وبعدها زامبيا، بملعب مراكش الكبير ودياً، قبل رحلة مصر.

يشار إلى أن هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، سيخوض للمرة الثانية تواليا منافسات الكأس القارية رفقة أسود الأطلس، بعد نسخة الغابون الأخيرة سنة 2017.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

أولمبياد باريس.. منع انفراد مدرب زامبيا باللاعبات خوفاً من اغتصابهن

الشباب السعودي يعلن رسميا ضم المهاجم عبد الزراق حمد الله

ما السبب وراء رفض مدن بلجيكية استضافة مباراة لمنتخب بلادها مع إسرائيل؟