بعد قرار إعادة المباراة .. الناصيري يقاضي مسؤولين بالترجي و”الكاف”

16 يونيو 2020 - 01:45

قرر سعيد الناصري رئيس نادي الوداد الرياضي، مقاضاة مسؤولين بكل من نادي الترجي والاتحاد التونسي لكرة القدم والاتحاد الإفريقي، بوضع شكاية لدى لجنتي الأخلاقيات التابعة للكاف و"الفيفا" عقب "فضيحة رادس".

ونشر الصحافي الرياضي جمال اسطيفي تدوينة له على فيسبوك، أوضح فيها أن الناصري قرر إحالة شكاية على كل من "الفيفا" و"الكاف" تتضمن اتهامات ضد النيجيري بوس أمجو النائب الأول لرئيس الاتحاد الإفريقي، بسبب مزاعم بمساومته لرئيس الوداد من أجل إكمال المباراة.

كما تتضمن الشكاية أيضا أسماء كل من وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي، وحمدي المدب رئيس الترجي التونسي، ومعه رياض بنور رئيس فرع كرة القدم، حسب المصدر ذاته.

وكان الاتحاد الافريقي لكرة القدم قد قرر تجريد نادي الترجي التونسي لكرة القدم من لقب عصبة الأبطال الإفريقية وإلغاء نتيجة مباراة الإياب وإعادتها في ملعب محايد، من أجل حسم أمر اللقب الإفريقي بعد نهاية أمم إفريقيا 2019 بعد أحداث ملعب رادس.

ففي سابقة منذ بداية استعمال تقنية “الفار” في الملاعب، تسبب عطب في إستعمال هذه التقنية في توقف مباراة الوداد والترجي التونسي بعد أن رفض الوداد الاستمرار في المباراة بسبب العطل، حيث طالب بالعودة إلى "الفار" من أجل احتساب هدف سجله اللاعب وليد الكرتي.

رئيس الوداد البيضاوي سعيد الناصري، صرح في وقت سابق بأن فريقه قد قرر اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي الطاس والاتحاد الدولي لكرة القدم والذهاب لأبعد نقطة من أجل الدفاع عن حقوق الفريق الأحمر، بعد إعلان الترجي بطلا وعدم احتساب هدف صحيح للوداد لعدم استعمال تقنية الفيديو “الفار”.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“”الكاف” يربك حسابات الجيش الملكي.. والرجاء ينتظر تأهيل ملعب “العربي الزاولي”

النزاعات ومستحقات اللاعبين تثقل كاهل الوداد والرجاء

رسميا.. مدرب بولندي يخلف نابي في قيادة الجيش الملكي لموسمين رياضيين