صحتك في رمضان.. الحلقة 4: متى أمارس الرياضة وبأية شروط؟

16 يونيو 2020 - 01:46

بحلول شهر رمضان المبارك تزداد حاجة الصائمين إلى معرفة الأطعمة المناسبة لكل وجبة وطريقة تكييف نظامهم الغذائي مع وتقسيمه على ما يقل عن 9ساعات يكون فيها المغاربة مفطرين ليلا، قبل مواصلة مشوار الصيام والإمساك عن الأكل والشرب لما يزيد عن 15 ساعة متتالية، كما تزيد حاجة الصائمين إلى معرفة الطرق الأنسب للتخلص من المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي لدى الكثير من الناس خلال هذا الشهر الفضيل.

جريدة "العمق" تقدم لمتابعيها الكرام مجموعة من النصائح عبر حلقات.

الرياضة في رمضان

يزداد إقبال كثيرمن الناس على ممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان، حيث تنشط حركية المسابقات والبطولات الرياضية الرمضانية في عدد من الرياضات خاصة في كرة القدم، غير أن القليلين فقط من يبحثون عن شروط ممارسة الرياضة في هذا الشهر والوقت المناسب لها، مما يجعل العديدين يعرضون صحتهم للخطر وجسدهم للإرهاق دون الاستفادة من فوائد الرياضة.

ويجب أن تكون مدة الرياضة في رمضان لا تتجاوز 60 دقيقة، بما لا يزيد عن 5 أيام في الأسبوع، كما يشترط الإحماء جيدا قبل مزاولة التمارين الرياضية وأن تخصص للإحماء على الأقل 5 دقائق، إضافة إلى تمارين إطالة لمعظم عضلات الجسم لمدة 5 دقائق أخرى.

ويجب أن تتراوح مدة النشاط البدني الرئيسي بين 30 دقيقة إلى 45 دقيقة على أكبر تقدير، مع إتباعها بتمارين استشفاء وتبريد لمدة 5 دقائق.

قبل الإفطار

ويحبذ خلال شهر رمضان، أن تقتصر أنشطة الصائم في النهار على الرياضات البدنية الخفيفة أو متوسطة الشدة والكثافة، وهي التي لا تتطلب هداً كبيراً ولا مقاومة عالية قد تصل بالجسد أحيانا إلى مرحلة الإنهاك، من قبيل رياضة المشي أو الجري الهادئ، وكذا الأيروبيك والقفز بالحبل، غيرها.

ويمكن للصائم أن يمارس الرياضة لمدة لا تزيد عن ساعة واحدة، على أساس أن ينهي تمارينه قبل موعد الإفطار بما يقل على 15 دقيقة من أجل أن يتمكن من تعويض جسده في أسرع وقت بما يحتاجه من السوائل والأملاح المعدنية التي فقدها أثناء التمارين الرياضية، وكذا ليمنع أي أعراض صحية جانبية تسببها الرياضة وقت الصيام خاصة في الأيام الحارة والطويلة.

وممارسة الرياضة قبل موعد الإفطار بوقت وجيز تساعد الجسم على التخلص من السموم الناتجة عن عمليات التمثيل الغذائي، كما تساهم في تنشيط الدورة الدموية وزيادة الشعور الشعور بالراحة والاسترخاء.

بعد الإفطار

من يحب ممارسة التمارين الرياضية بعد وجبة الإفطار خلال شهر رمضان، يجب أن يترك قرابة 3 ساعات أو ساعتين ونصف على أقل تقدير بين الإفطار وممارسة الرياضة، وذلك حتى يعطي الوقت اللازم للجهازه الهضمي لهضم الطعام بكفاءة وراحة، ويتمكن جسمه من استخلاص الطاقة وشحن الأعضاء الحيوية بها.

ويشدد المتخصصون على عدم ممارسة أي تمارين رياضية قبل الوقت المذكور، لأن طاقة وجهد و تركيز الجسم بالكامل يكون منصب على إتمام عملية الهضم، وكذا من أجل الحصول على الفوائد التي تعطيها الرياضة الليلية للجسم خلال رمضان، والمتمثلة في التحفيز وإسراع عملية الأيض وحرق الطاقة المستمدة من الطعام الممول للجسم.

بعد الرياضة

بعد الانتهاء من التمارين الرياضية يجب تناول وجبة متكاملة تحتوي بالأساس على الكربوهيدرات والبروتين، مثل الألبان والفواكه وبعض المقبلات أو مشتقات الحليب، وذلك في غضون أقل من ساعتين من الانتهاء من التمارين الرياضية.

ممنوع عليهم قبل الإفطار

ينصح بعدم ممارسة التمارين الرياضية قبل وجبة الإفطار من طرف الأشخاص الذين يعملون لساعات طويلة بدون انقطاع، وبالأخص الأعمال التي تستلزم التنقل من مكان لآخر في هذا الجو الصيفي الحار، والأشخاص الذين لا يتمتعون بمقدار جيد من اللياقة البدنية والقدرة على تحمل التعب والعطش ونقص الأملاح المعدنية.

كذلك من يرغب في زيادة الكتلة العضلية عليه الابتعاد عن الرياضة قبل الإفطار، إضافة إلى من يعاني من السمنة المفرطة أو من اضطراب أو زيادة دقات القلب، وكذا الأشخاص المسنون.

وعلى من يعاني من أمراض وأعراض صحية مزمنة العودة إلى الطبيب المختص المشرف على حالته، واستشارته في إمكانية ممارسته للرياضة خلال شهر رمضان، وكذا الوقت المناسب لها.

ولا ينصح أيضا بممارسة الرياضة قبل الإفطار في حالة الارتفاع الشديد لدرجة الحرارة والرطوبة والظهور العمودي للشمس خاصة في الأماكن المكشوفة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد إنهائه للعلاج الطبيعي…باتنا يستعد للالتحاق بمعسكر الفتح بسلوفينيا

من بينها “دونور”.. 6 ملاعب مؤهلة بالمغرب لاحتضان المسابقات القارية الموسم المقبل

تقارير تقرب مزراوي من مغادرة بايرن ميونخ واللاعب يتوصل بعدة عروض