النادي القنيطري على صفيح ساخن.. ومطالب بوقف تدخل السياسة

15 يوليو 2020 - 11:00

علمت جريدة "العمق الرياضي" من مصدر مطلع أن النادي القنيطري بجميع فروعه يعيش على صفيح ساخن بعد ظهور اختلالات في بعض فروع النادي، بالإضافة إلى ما اعتبروه تدخلا للسياسة في تدبير شؤون الرياضة.

وأضاف مصدر الجريدة أن رئيس فرع كرة السلة داخل النادي القنيطري، سجل شعار النادي الرياضي القنيطري بإسمه، وهو أمر مخالف للضوابط المعمول بها كما أن رئيس النادي الرياضي القنيطري لفرع كرة القدم سجل كذلك شعار النادي القنيطري لكرة القدم باسمه.

وشكلت فعاليات المدينة من لاعبين ومسيرين وغيورين تكتلا لإخراج الفريق من أزمته التنظيمية، بعد مطالبة ساكنة القنيطرة بإسترجاع أمجاد النادي القنيطري خصوصا فرع كرة القدم ومنع أي تدخل سياسي جديد في شؤون الرياضة بمدينة القنيطرة.

وكان النادي القنيطري قد تألق بشكل لافت للانتباه خلال فترة الثمانينات بإنجازات لم يسبقه لها أي فريق مغربي حيث فاز بدوري كندا سنة 1980، وفاز بدوري الأمن الوطني ضد سلتيك دي كلاس كو بطل أوروبا في ذات الموسم.

وينفرد النادي القنيطري برقم قياسي خاص باللاعب السابق للنادي محمد البوساتي من حيث عدد الأهداف المسجلة في البطولة الوطنية بعدد بلغ 25 هدفا في الموسم الرياضي 1881-1982 ولم يتمكن أي لاعب من تجاوز هذا الرقم إلى غاية الموسم الحالي.

يشار إلى أنه في العشرين سنة الأخيرة عاش النادي مرحلة متذبذبة متأرجحا بين القسم الوطني الأول والثاني حيث لم يحقق الصعود إلا موسم 2003، غير أن المقام لم يطل به في قسم الصفوة ليعود للقسم الوطني الثاني سنتين بعد ذلك، وفي موسم 2006/2007 حقق النادي القنيطري العودة لقسم الأضواء ليعود النادي للقسم الثاني موسم 2016/2017.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

براتب أقل من حاليلوزيتش.. جامعة الكرة تستعد لتعيين الركراكي بمساعدة طاقم مغربي

إقالة وحيد وقُرب تعيين وليد تفتح الباب أمام عودة الأسود “المغضوب عليها”

ألعاب التضامن الإسلامي.. أربع ميداليات جديدة للمغرب واحدة منها ذهبية بألعاب القوى