بالأرقام.. لهذه الأسباب أبعد يوفنتوس مدربه ساري

09 أغسطس 2020 - 08:00

أرغم الخروج المذل من دوري أبطال أوروبا أمام سابع الدوري الفرنسي نادي يوفنتوس على إبعاد مدرب الفريق ماوريسيو ساري بعد الأداء الباهت ليوفنتوس طوال الموسم، والمنظومة الهجومية الضعيفة التي اعتمدت فقط على رونالدو وديبالا.

إدارة يوفنتوس وفق ما أوردته تقارير إعلامية لم تعد تتحمل تذمر العديد من النجوم من طريقة تعامل ساري وتدريباته المتحجرة وعدم المرونة التكتيكية والإصرار على طريقة لعب غير مقبولة من طرف اللاعبين.

الإيطالي ساري البالغ من العمر 61 سنة أصبح أكبر مدرب يحقق لقب الاسكوديتو منذ نيلس ليدهولم لأول مرة في مسيرته لكن في التوقيت ذاته صاحبه أرقام سلبية في تحقيق اللقب عن الـ 8 السابقة.

وتحصل ساري رفقة يوفنتوس أقل رصيد من النقاط بـ83 نقطة، وأكثر من تلقى أهدافا بـ43 هدفا، وأسوأ فارق أهداف +33، وأعلى عددا من الخسائر بـ7، وأقل فارق نقاط مع الوصيف نقطة واحدة.

وفقد النادي تحت قيادة ساري في الدوري 21 نقطة في مباريات كان متقدم خلالها بالنتيجة وهو رقم قياسي يتحقق لأول مرة منذ 1982-83.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زوجة حكيمي: سأفرح إذا فازت إسبانيا

المغرب يواجه إسبانيا بهدف العبور لربع النهائي ورد دين قديم

“رأس الأفوكادو” يقود حلم المغرب أمام إسبانيا