بعد تتويجه بالدوري الأوروبي…الصحافة الإسبانية تشيد ب”المنقد” ياسين بونو

22 أغسطس 2020 - 09:32

بعد تتويج إشبيلية بلقب مسابقة الدوري الأوروبي، عقب فوزه على نظيره إنتر ميلان الإيطالي بثلاثة أهداف لهدفين، حظي الحارس الدولي المغربي ياسين بونو بتهنئة من طرف رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك عبر الصفحة الرسمية لمسابقة "الليغا" على مواقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك".

وجاء في تدوينة الليغا حول حارس المنتخب المغربي، وحارس النادي الأندلسي إشبيليا "افخروا بهذا الحارس يا عرب"، وبجانب التدوينة علم المملكة المغربية، مرفوقة بصورة الحارس بونو بقميص اشبيلية في لحظة انتشاء بالفوز، وفي تدوينة أخرى كتبت الصفحة ذاتها، "والله كبير هذا الحارس ياسين بونو" مرفوقة بصورة إرتقاء الحارس بونو لصد كرة خطيرة من فوق رؤوس لاعبي أنتر ميلان.

التدوينات حصدت العديد من التعليقات التي أشادت بالدور البطولي والقتالي للحارس في كل المباريات لتتويج فريقه بهذه الكأس لسادس مرة في تاريخه.

وكان فريق إشبيلية الإسباني، قد فاز بلقب مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" للمرة السادسة في تاريخه، بفوزه على نظيره إنتر ميلان الإيطالي بثلاثة أهداف لهدفين، اليوم الجمعة، في المباراة النهائية التي أقيمت في مدينة كولن الألمانية بنظام المباراة الواحدة بسبب تداعيات فيروس كورونا.

ويدين إشبيلية بتعزيزه الرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في المسابقة والفوز به للمرة السادسة من أصل ست مباريات نهائية، إلى الهولندي لوك دي يونغ (12 و33) والبرازيلي دييغو كارلوس (74) اللذين سجلا الأهداف الثلاثة، فيما كان هدفا إنتر من توقيع البلجيكي روميلو لوكاكو (5 من ركلة جزاء) والأوروغوياني دييغو غودين (36).

وكان الإنتر بقيادة مدربه أنتوني كونتي يمني النفس بإحراز لقبه الأول في جميع المسابقات منذ الكأس المحلية عام 2011، وإعادة إيطاليا الى منصة التتويج القاري لأول مرة منذ 2010.

لكن عملاق ميلانو اصطدم بحنكة إشبيلية في هذه المسابقة وفشل في إحراز لقب المسابقة للمرة الأولى منذ 1998 حين نالها للمرة الثالثة في تاريخه.

وتراجع موقع إيطاليا، بعد أن كانت أكثر الدول فوزا بلقب المسابقة القارية تحت مسماها القديم، كأس الاتحاد الأوروبي، لا سيما بعد فوز أنديتها بثمانية في 11 موسما بين 1989 (نابولي) و1999 (بارما)، إذ فشلت في نيل أي لقب في المسابقة منذئذ (تجمد رصيدها عند 9)، تاركة الريادة لإسبانيا التي رفعت رصيدها إلى 12 لقبا بفضل ستة لإشبيلية، بينها ثلاثة على التوالي (2014 و2015 و2016).

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

محمد عزيز: الفريق كان بحاجة لهذا الفوز..والتركيز سينصب الآن على كأس الكونفدرالية

بعد الهزيمة أمام الرجاء.. لاعب المغرب التطواني يعتذر لجماهير النادي

أولمبيك اسفي يعلن القائمة المستدعاة لمباراة سريع وادي زم