اتهامات للناصيري بممارسة “الحكرة” ضد لاعبي الوداد الأفارقة

25 نوفمبر 2020 - 02:00

يعيش أنصار نادي الوداد حالة من الإحراج بسبب الطريقة التي تم بها إبعاد رئيس النادي للمهاجم الإيفواري غبابو جنيور عن النادي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ليس هكذا يكون التعامل داخل نادي كبير من قيمة الوداد الرياضي، لقد عرضت على رئيس النادي فك الارتباط بشكل ودي، هكذا عبر عباغبو جنيور لاعب نادي الوداد الرياضي.

جريدة "العمق الرياضي" تسلط الضوء في هذا التقرير على هذا الجانب المظلم في التعامل مع الأجانب داخل نادي الوداد الرياضي.

سوء التعامل

القاسم المشترك بين كل اللاعبين الأجانب الذين لعبوا داخل نادي الوداد الرياضي هو ما اعتبروه سوء التعامل والإهانة في إنهاء ارتباطهم بنادي الوداد الرياضي.

غباغبو جونيور ظهر في مقطع فيديو حظي بتفاعل كبير عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد خروجه من مفكرة مدرب النادي التونسي فوزي البنزرتي.

صدمة اللاعب والأنصار

المهاجم الإيفواري غباغبو جنيور أكد في ذات الشريط تعرضه للطرد من الشقة التي يمكث بها بمدينة الدار البيضاء، وتلقيه معاملة سيئة من قبل رئيس نادي الوداد الرياضي سعيد الناصيري.
وأضاف غباغبو، أن رئيس النادي أخبره أنه لن يلعب للنادي مادام في الفريق، مضيفا لقد عاملني بشكل سيء ومهين.

طرد مهين

قال المهاجم الإيفواري "عرض على رئيس النادي فك الإرتبط وديا، غير أنني صدمت بفصل التيار الكهربائي عن الشقة، وسحب مفاتيح السيارة مني وبعدها طردني من الشقة.

وأضاف غباغبو أنا اليوم في وضع صعب، وليس هكذا يكون التعامل داخل ناد كبير اسمه الوداد أكن له ولجماهيره كل التقدير، لقد أخبرته بالتفاوض مع وكيل أعمالي فرفض.

وقائع مشابهة

لم يكن غباغبو جنيور هو أول حالة تتعرض لتعامل من هذا القبيل ولم تكن أول قضية يفتح بشأنها ملف نزاع داخل محكمة التحكيم الرياضي.

تحتفظ مكونات الوداد الرياضي بطريقة إبعاد المالي سليمان سيسوكو، والليبيري وليام جيبور، والاوعندي جويل مادوندو.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مفاجآت المونديال متواصلة.. كوريا تخطف بطاقة العبور من الأوروغواي وغانا

تصنيف جديد.. منتخب الأسود يقفز إلى المركز الـ15 عالميا ويتصدر الترتيب قاريا وعربيا

لويس إنريكي مستاء من انهيار إسبانيا أمام اليابان