مومن يكشف لـ”العمق” أسباب “إنفجار” هجوم المنتخب الوطني أمام أوغندا

27 يناير 2021 - 06:30

كشف المحلل الرياضي، حسن مومن، الأسباب الكامنة وراء الفوز العريض للمنتخب الوطني المغربي أمام منتخب أوغندا لحساب الجولة الثالثة من المجموعة الثالثة لكأس أمام إفريقيا للاعبين المحليين.

مومن أكد في تصريح لجريدة "العمق الرياضي، أن تغيير وقت اللعب أمر جعل اللياقة البدنية للعناصر الوطنية بعيد عن التأثر، وكدا بداية تأقلم العناصر الوطنية مع المناخ بدولة الكاميرون الذي يتميز برطوبة عالية.

وتابع المحلل الرياضي، من بين أبرز العوامل أيضا إعادة توظيف العنصر البشري وضخ دماء جديدة داخل المجموعة باعتماد عناصر غير مرهقة بدنيا بمستوى تقني عالي.

وعن حظوظ المنتخب الوطني في الوصول لنهائي أمم إفريقيا للاعبين المحليين والتتويج باللقب، قال حسن مومن، المفروض هو المنافسة على اللقب بوجود أسماء متمرسة إفريقيا نظير مشاركتها بكأس الكونفيدرالية الإفريقية وعصبة الأبطال.

وتمكن المنتخب الوطني المغربي أمس من التأهل للدور الثاني من كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين لكرة القدم بعد فوزه بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدفين لحساب اليوم الثالث للمجموعة الثالثة.

سجل للمنتخب أوغندا اللاعب إبراهيم أوريت في الدقيقة 25 من عمر المباراة، فيما عدل النتيجة للمنتخب الوطني المغربي اللاعب أيوب الكعبي في الدقيقة 45 من عمر الشوط الأول، فيما أضاف الهدف الثاني اللاعب سفيان رحيمي في الدقيقة 51.

وأضاف الهدف الثالث للمنتخب الوطني المغربي عمر المساوي في الدقيقة 71، فيما أضاف الهدف الرابع سفيان رحيمي في الدقيقة 80، وقلص النتيجة لاوغندا اللاعب سعيدي ميسون في الدقيقة 84 وأضاف عبد الإله الحافيظي الهدف الخامس في الدقيقة 90.

وبهذه النتيجة رفع المنتخب الوطني المغربي رصيده إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة الثالثة، متبوعا بمنتخب رواندا ب5 نقاط والطوغو 3نقاط وأوغندا نقطة واحدة.

ودخل الحسين عموتة المباراة بكل من، انس الزنيتي، أيوب الكعبي، يحيى جبران، محمد علي بامعمر، رضا الجعدي، سفيان بوفتيني، سفيان رحيمي، عمر النمساوي، ادام النفاتي، عبد المنعم بوطويل.

وأسند الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، مهمة قيادة المباراة للحكم المالي “بوبو تراوري” كحكم وسط، بمساعدة كل من “أوليفي كابيني سفاري” من الكونغو الديمقراطية و”عيسى يايا” من التشاد.

وأناطت الكاف مهمة الحكم الرابع لـ”جون جاك نغامبو ندالا “من الكونغو الديمقراطية، في حين تم تعيين “أدلبيرطو لويس فونسيكا كطامبي” من ساو تومي وبرينسيبي مراقبا للقاء.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق المنطقة المختلطة بملعب “أدرار” في وجه الصحافة ومسؤول رياضي يوضح

أوكرانيا تطلب مشاركة إسبانيا والبرتغال في تنظيم مونديال 2030

33 قاصرا على الأقل ضمن ضحايا حادث التدافع الكروي