عموتة: لا أنشغل بالانتقادات..وعقدي مستمر لغاية يونيو المقبل

11 فبراير 2021 - 03:30

عبر الحسين عموتة مدرب المنتخب المغربي للاعبين المحليين، عن سعادته بالتتويج بكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين الذي نظم بالكاميرون للمرة الثانية تواليا.

واعترف عموتة في تصريحات تلفزيونية، بصعوبة المواجهة النهائية أمام المنتخب المالي، حيث بصم، على حد قوله، على مستويات جيدة طيلة أطوار البطولة، خاصة في الشق الدفاعي إذ كان خطه الخلفي الأحسن في البطولة قبل المشهد الختامي.

وأكد الناخب الوطني أن المباريات النهائية تربح ولا تلعب، مضيفا أن العناصر الوطنية لم تستفد من الضربات الثابتة خلال المباريات الأولى، مشيرا إلى أنه كان على يقين من أن هذه الضربات ستكون هي المفتاح للفوز في المباراة النهائية والتتويج باللقب.

وعن اختيار نوح السعدواي كلاعب أساسي، قال عموتة إن سبب اختياره كجناح أيمن يعزى للياقته البدنية العالية وسرعته الكبيرة، ولعودته للخلف لمساعدة الظهير الأيمن النمساوي لمساندته في الشق الدفاعي.

وفي رده عن أسباب تأخره في التغييرات، أشار المتحدث ذاته إلى أن اللاعبين قدموا أداء جيدا، وسعى من خلال ذلك إلى الحفاظ على نسقهم، مضيفا أن الجودة التي يتمتع بها اللاعبون كانت ستظهر وتخلق المشاكل في أي لحظة للخصم، إضافة لتخوفه من اللجوء للأشواط الإضافية.

وأوضح عموتة أنه لم يشغل باله بالانتقادات خلال البطولة، مضيفا أنه أغلق هاتفه للتركيز على التحضير للمباريات، ولم يتوفر على الوقت الكافي لمتابعة أخبار الإعلام والمتابعين حول المنتخب المغربي المحلي.

وأكد المتحدث ذاته أن العقد الذي يربطه بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مازال مستمرا إلى غاية يونيو المقبل، موضحا أن العقد ينص على مرحلتين، الأولى انتهت في يونيو من السنة الماضية على اعتبار أن "الشان" كان سيلعب السنة الماضية، والمرحلة الثانية ستنتهي في 31 من يونيو من السنة الحالية.

واعترف عموتة بتوصله بمجموعة من العروض التدريبية من مجموعة من الأندية الخارجية قبل المشاركة في البطولة القارية، مشيرا إلى أن التزامه بالعقد الذي يربطه مع جامعة الكرة منعه من قبول أحد تلك العروض.

وكانت بعض المصادر الإعلامية، أشارت إلى أن الجامعة تتجه لتعيين المدرب الحسين عموتة على رأس المنتخب الوطني الذي سيشارك في البطولة العربية بقطر، المقررة ما بين 1 و18 دجنبر المقبل، مع تجديد العقد الذي يربطها بالناخب الوطني إلى غاية 2022.

ومن المقرر أن تحتضن الدوحة في دجنبر المقبل البطولة العربية للمنتخبات، حيث ستتنافس 22 دولة عربية من قارتي أفريقيا وآسيا، وتقام منافسات البطولة في مواعيد لا تتعارض مع مواعيد الاتحاد الدولي للمباريات الدولية، حيث ستجرى المباريات في الملاعب والمرافق المخصصة لكأس العالم 2022 التي ستقام في قطر، حيث من المقرر أن تعتمد المنتخبات المشاركة على لاعبيها المحليين والأولمبيين والشباب.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

رسميا.. عادل هلا يخلف بودريقة في رئاسة المكتب المديري للرجاء الرياضي

موكوينا: الوداد غير جاهز لمونديال الأندية.. وأثق في وعود الرئيس لإعادة النادي لمكانته

تحديد موعد انطلاق البطولة النسوية والسماح بـ4 أجنبيات وحث الأندية على عقد الجموع العامة