بيلفيدير.. قصة ملعب بالرباط تم تفويته بدرهم واحد لنادي الفتح الرياضي

15 يونيو 2021 - 03:30

أعادت عملية هدم ملعب "بيلفيدير" الذي يقع بمنطقة "باب الرواح" وسط العاصمة الرباط إلى الأدهان قصة تفويت الملعب من طرف مجلس المدينة لنادي الفتح الرباطي بدرهم واحد سنة 2008.

وتسبب قرار الهدم في ردود فعل غاضبة من قبل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرة أن الملعب يعد معلمة رياضية تاريخية، رغم أن العديد من المصادر أشارت إلى أن قرار الهدم جاء بهدف إعادة ترميم الملعب وبناء مرافق رياضية جديدة محيطة به.

حكاية الدرهم الرمزي

أقدم مجلس مدينة الرباط خلال فترة رئاسة عمر البحراوي عن حزب الحركة الشعبية للمجلس سنة 2008 على تفويت "ملعب بيلفيدير" بدرهم رمزي لفائدة نادي الفتح الرباطي على أساس استفادة مجلس المدينة من 3 قطع عقارية بالمجال الأخضر من أملاك الدولة مقابل التفويت.

القطع الأرضية التي حصل عليها مجلس المدينة مقابل التفويت خصصت هي الأخرى لإنشاء أكاديمية الفتح الرباطي لكرة القدم بمدخل مدينة الرباط، غير أنه سنة 2013 خلال ترأس فتح الله ولعلو لمجلس المدينة طالب نادي الفتح الرباطي بفسخ عقدة التفويت وإعادة الدرهم الرمزي ليظل الملعب تحث تصرف النادي منذ ذلك الحين دون أن يسترجعه المجلس.

غضب من الهدم

وكانت فيدرالية اليسار الديمقراطي استنكرت القرار، معتبرة أن ذلك تم " دون سابق إنذار أو معرفة بمآل هذه المعلمة الرياضية بالرباط، ودون أن يتم التداول في هذه العملية من طرف مجلس جماعة الرباط، الذي يملك هذا الملعب.

وذكرت الفيدرالية في منشور لها، أن " بعض الأطراف حاولت الاستيلاء على الملعب سنة 2008 لتحويله إلى مشروع عقاري، إلا أن مجلس جماعة الرباط اعترض آنذاك على هذه العملية".

من معالم المدينة

يشار إلى أن ملعب "بيلفيدير" الخاص بفريق الفتح الرياضي يقع وسط العاصمة الرباط قرب المعلمة التاريخية "باب الرواح"، كما افتتح رسميا سنة 1923، ويتسع لـ15 ألف متفرج، وهو من أعرق وأقدم الملاعب في المغرب.

وتم إنشاء الملعب في عهد الحماية قبل الاستقلال، ويتميز بتصميم أوروبي حيث إن المدرجات قريبة من أرضية الملعب نظرا لعدم إدراج الحلبة المطاطية أو مضمار ألعاب القوى.

واحتضن "بيلفيدير"، العديد من المباريات الدولية للمنتخب المغربي في وقت سابق، وأجرت على أرضيته العديد من الفرق الأوربية مباريات ودية كريال مدريد، كما سبق لنادي الجيش الملكي أن خاض بعض مبارياته الرسمية بهذا الملعب في السابق، في وقت كان يخضع فيه ملعبه المركب الرياضي مولاي عبد الله للإصلاحات.

اتهامات متبادلة

نائب رئيس عمدة مدينة الرباط، لحسن العمراني، أكد أن رئيس الجماعة أمر بإنجاز محضر معاينة عن طريق مفوض قضائي، وإنجاز معاينة ثانية للمخالفة، عن طريق قسم التعمير بالجماعة، والتي أثبتت أن الأشغال التي يتم إنجازها، مخالفة لمضمون الترخيص، مشيرا إلى أن عمليات الهدم والبناء تخضع لمسطرة مغايرة ولا تتم إلا بناء على ترخيص مسبق.

نادي الفتح الرباطي أكد في بيان له، أنه في إطار تطوير وتنمية برنامجه الرياضي، قرر نادي الفتح الرياضي تجديد وتحديث ملعب “بيلڤيدير” بمدينة الرباط، وذلك بعدما تمت الموافقة على طلب الترخيص الذي تقدم به النادي لمجلس مدينة الرباط بتاريخ 11/02/2021.

وأضاف البيان الشركة المكلفة بعد أسبوعين من بداية أشغال الترميم، كشفت عن تشققات كبيرة موجودة في البناء الحالي، وبعد إبلاغ المكتب المسؤول عن مراقبة وتتبع الأشغال، قام الأخير بتقييم المخاطر المرتبطة بالوضع الحالي للبناية، وأوصى لظروف متعلقة بالسلامة، بضرورة الشروع في هدم الجدران المتضررة بشكل عاجل، مشيرا إلى أنه تقرر إيقاف الأشغال، وذلك لتقييم شروط الاستئناف بالتنسيق مع الجهات المختصة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

رسميا.. ريال مدريد يعلن انتقال كاسيميرو لمانشستر يونايتد الإنجليزي

الديربي في الجولة 6.. تعرف على نتائج قرعة البطولة الاحترافية لموسم 2022/2023

تفعيل نظام الشركات وتطبيق يعوض ورقة المباراة.. تعرف على جديد البطولة الاحترافية