أسباب سياسية توقف مفاوضات برشلونة مع شركة للألبسة

21 يوليو 2021 - 08:00

أدت بعض الأسباب السياسيىة إلى إيقاف نادي برشلونة الإسباني للمفاوضات مع شركة للألبسة الرياضية، بعد أن وصل النادي الكتالوني لمراحل متقدمة في مفاوضاته مع شركة الملابس العالمية (H&M) لتكون الراعي الجديد لملابس التنقل للاعبي الفريق الأول لكرة القدم.

ويتعلق الأمر بالتزام الشركة السويدية بعدم استخدام القطن القادم من مدينة شينغيانغ الصينية بسبب مزاعم استخدام السخرة، وهو ما تسبب في توقف المفاوضات بسبب رغبة النادي الكتالوني في عدم الدخول في مشاكل مع الصين.

وجاءت المخاوف الرئيسية، حسب وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"، من أحد أقسام إدارة التواصل، ومن مكتب هونغ كونغ، حيث أكدت أن مسؤولي البلاوغرنا تحدثوا بشفافية مع مسؤولي شركة الملابس العالمية حول السبب الرئيسي الذي جعلهم يقرروا إيقاف المفاوضات، في الوقت الحالي.

أما فيما يتعلق بالرواية الرسمي للنادي، فإنه لا توجد مفاوضات قاربت على النهاية مع علامة تجارية لتكون مسؤولة عن ملابس تنقل الفريق، وفي الوقت الحالي حتى العقد الساري لا يمثل أولوية لإدارة النادي لأن هناك أمور أخرى أكثر أهمية.

وكانت شركة (H&M) قد نشرت بيانا في 2020 أدانت فيه قيام عدد من المنظمات المدنية بوجود أماكن للعمل بإقليم شينغيانغ، شمال شرقي الصين، حيث كان يتم استغلال مواطني الأقلية المسلمة الأويغور.

ومنذ تلك اللحظة، قامت السلطات الصينية باتخاذ عدد من القرارات ضد الشركة، حيث لا يظهر اسمها في أي من مواقع الشراء عبر الإنترنت داخل البلد الآسيوي، حتى أن فروعها التي تتخطى الـ500 لا تظهر في تطبيقات تحديد الأماكن.

وتأتي مخاوف إدارة برشلونة من مسألة تجديد عقد الرعاية الخاص بشركة (أوبو) الصينية للأجهزة الإلكترونية، والتي تضخ أكثر من ضعف المبلغ الذي ستدفعه (H&M)، فضلا عن وجود راعي آخر للنادي وهي شركة (Taiping Life Insurance) للتأمينات وهي تابعة للحكومة الصينية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

سير سير تقرا”.. قصة مدرسة ابتدائية بضواحي الجديدة أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي (فيديو)

المغرب يتوج بطلا لطواف موريتانيا ويحتكر منصة التتويج فرديا وجماعيا

رابطة الدوري الإنجليزي تتهم مانشستر سيتي بخرق قواعد اللعب المالي النظيف