ميسي مع برشلونة.. مسيرة حافلة بالإنجازات والأرقام القياسية وإرث كبير يصعب تعويضه

06 أغسطس 2021 - 02:00

بعد 21 سنة رفقة نادي برشلونة، أعلن النادي الكاتالوني عن رحيل نجمه الأرجنتيني الذي ترك إرثا كبيرا يصعب تعويضه خلال السنوات القليلة المقبلة.

النجم الأرجنتيني انضم لقطاع الناشئين بمدرسة لاماسيا في برشلونة حينما كان عمره 12 سنة، وقضى كل مسيرته الاحترافية في النادي حتى أصبح هدافه التاريخي بـ 672 هدفا، وأكثر اللاعبين مشاركة بقميص برشلونة في 778 مباراة بجميع المسابقات.

انضم الساحر الأرجنتيني -الذي ولد في 24 يونيو سنة 1987 في روساريو بالأرجنتين- إلى برشلونة عام 2000 وكان يبلغ حينها 13 عاما، وبرز في فرق الناشئين قبل أن يمنحه المدرب فرانك ريكارد فرصة اللعب للفريق الأول، وكان عمره 16 عاما، في مباراة ودية ضد بورتو في 2003.

شارك لأول مرة في دوري الدرجة الأولى الإسباني في أكتوبر 2004 وسجل هدفه الأول في المسابقة في شهر مايو التالي ضد ألباسيتي في معقل الفريق، الكامب نو.

أحرز 6 أهداف في 17 مباراة موسم 2005-2006 وتوج برشلونة بلقب الدوري للعام الثاني على التوالي، لكن ميسي لم يشارك في الفوز 2-1 على أرسنال في نهائي دوري أبطال أوروبا.

لعب دورا بارزا في حصد برشلونة 6 ألقاب عام 2009 وتشمل دوري الأبطال والدوري الإسباني وكأس الملك وكأس العالم للأندية، ليتوج في السنة ذاتها بأول جائزة من 4 جوائز متتالية للكرة الذهبية.

واصل ميسي تألقه رفقة الفريق الكاتالوني وفاز بالدوري الإسباني في 2010 واحتفظ بالكرة الذهبية متفوقا على زميليه أندريس إنيستا وتشابي ثنائي إسبانيا الفائز بكأس العالم، قبل أن يقود برشلونة للفوز على مانشستر يونايتد والتتويج بدوري أبطال أوروبا سنة 2011 حيث سجل هدفا وصنع آخر.

ساعد برشلونة في التتويج باللقب الثالث على التوالي في الدوري الإسباني في 2010-2011 وسجل في كما ساهم في الفوز على سانتوس للتتويج بكأس العالم للأندية.

فشل برشلونة في الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني أو دوري الأبطال لكن ميسي تخطى سيزار رودريغيز ليصبح هداف برشلونة التاريخي وأنهى عام 2012 برصيد هائل يتضمن 91 هدفا في كل المسابقات وهو رقم قياسي في عام ميلادي، كما حطم الرقم القياسي في موسم واحد بالدوري الإسباني بتسجيل 50 هدفا في 2011-2012.

عادل الرقم القياسي في دوري الأبطال بتسجيل 71 هدفا ليتساوى مع راؤول مهاجم ريال مدريد وشالكه السابق حين سجل ثنائية أمام أياكس أمستردام في نهاية 2014.

واصل ميسي سلسلة من العروض المبهرة في موسم 2014-2015، وحقق برشلونة ثاني ثلاثية تاريخية ونال ميسي الكرة الذهبية الخامسة بعد أن أصبح الهداف التاريخي للدوري الإسباني، قبل أن يحقق الثنائية المحلية في موسمي 2015-2016 و2017-2018.

اختير ميسي، بعد رحيل أندريس إنيستا في ماي سنة 2018، قائدا لبرشلونة في الموسم التالي وقاد الفريق للتتويج بلقب الدوري، لكنه خرج من نصف نهائي دوري الأبطال على يد ليفربول، ورغم ذلك نال الكرة الذهبية السادسة وهو رقم قياسي في شتنبر سنة 2019.

حاول الرحيل عن برشلونة في غشت من السنة الماضية بتقديم طلب رسمي للمغادرة بعد انقطاع علاقته برئيس النادي آنذاك جوسيب ماريا بارتوميو، لكن خليفته خوان لابورتا الذي عاصر قصة صعود ميسي أقنعه بالبقاء.

تخطى الرقم القياسي لبيليه مع سانتوس بتسجيل هدفه الـ 644 مع برشلونة أمام بلد الوليد في الدوري في دجنبر 2020.

في موسمه الأخير مع البرسا، فاز بكأس الملك لكن برشلونة أنهى الدوري في المركز الثالث، وخرج أمام باريس سان جيرمان من ثمن نهائي دوري الأبطال.

سجل 672 هدفا مع برشلونة وهو رقم قياسي خلال 778 مباراة وحصل على 35 لقبا مع النادي تتضمن 10 ألقاب في الليغا و4 في دوري أبطال أوروبا.

هي إذن مسيرة حافلة بالأرقام القياسية والألقاب المحلية والقارية، استحق بفضلها أن يصبح اللاعب الأفضل في تاريخ برشلونة وكرة القدم.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تصفيات مونديال 2022: البرازيل ترفض خوض مباراتها المؤجلة ضد الأرجنتين

الألعاب الإسلامية.. سكينة الصاحب تفوز بالميدالية الذهبية لوزن أقل من 46 كلغ بالتايكواندو

برلماني تجمعي رئيسا جديدا للقرش المسفيوي .. والفريق يكشف عن تعاقداته الجديدة