الاتحاد الإفريقي يعيد “سيكازوي” حكم الفضائح الكروية لقيادة المباريات

16 يناير 2022 - 04:56

قررت لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم إعادة الحكم المثير للجدل الزامبي جاني سيكازوي لقيادة المباريات رغم الخطأ الذي ارتكبه في مبارة تونس ومالي لحساب الجولة الأولى مند دور مجموعات أمم إفريقيا.

وكان الحكم الزامبي سيكازوي قد أعلن نهاية مباراة تونس ومالي لحساب الجولة الخامسة قبل إنتهاء الوقت الأصلي ودون إحتساب الوقت الاضافي وهو ما أثار جدلا كبيرا بسبب أخطاء الحكم الزامبي.

ويتنافس منتخب تونس في المجموعة السادسة ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2021 في الكاميرون مع كل من مالي وموريتانيا وجامبيا، كما أن الاتحاد الإفريقي إعتمد نتيجة المباراة وقرر عدم اعتبار المنتخب التونسي منسحبا.

وأسال الحكم الزامبي جاني سيكازوي الذي أدار مباراة تونس ومالي اليوم بمدينة ليمبي، لحساب الجولة الأولى للمجموعة السادسة لكأس إفريقيا للأمم الكاميرون 2022 جدل كبيرا بعد انهاء المباراة قبل نهاية الوقت الأصلي.

ويبلغ سيكاوزي من العمر 42 عاماً ويعمل مدرساً لمادة الرياضيات، ونال حكم دولي سنة 2010، وأدار مباراتين فى نهائيات كأس العالم 2018، كما أدار 10 مباريات فى نهائيات كأس أمم أفريقيا ومبارتين في كأس العرب الأخيرة بقطر.

واشتهر الحكم الزامبي بإتاحة الفرصة دون احتساب العديد من الأخطاء، وكذلك بإشهاره عدد كثير من البطاقات الصفراء وصلت إلى 283 إنذاراً على مستوى المبارايات التي ادارها دوليا كما أنها شارك في فضيحة نهائي عصبة الأبطال برادس مانحا اللقب للترجي التونسي بعد إلغاء هدف التعادل.

يشار إلى أنه سبق ات تم إيقافه سيكازوي من طرف لجنة الانضباط التابعة للإتحاد الإفريقي لكرة القدم 4 اشهر ومنعه من مزاولة أى نشاط رياضى وقتها، عقب مباراة الترجي وبريميرو دي اجوستو الأنغولي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا سنة 2018.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

حصري.. 15 إصابة نتيجة انهيار مدرج الجماهير في مباراة لكرة السلة بطنجة

كانت تنظم في فرنسا منذ 2012.. مراكش تحتضن الجائزة الكبرى لإفريقيا لسباقات الخيول

انهيار مدرج أثناء مباراة اتحاد طنجة لكرة السلة يخلف إصابتين في صفوف الجماهير