عقوبات منتظرة في حق اتحاد العاصمة والاتحاد الجزائري يطعن لدى “الطاس”

29 أبريل 2024 - 09:00

من المنتظر أن تسلط لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم عقوبات كبيرة على اتحاد العاصمة الجزائري بعد امتناعه عن خوض مواجهة نهضة بركان في نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، في وقت قدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم طعنا لدى محكمة التحكيم الرياضية الدولية (طاس).

ويرتقب أن يتعرض فريق اتحاد العاصمة الجزائري لمجموعة من العقوبات الثقيلة، من طرف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، إذ بات الفريق الجزائري، مهددا بالاستبعاد، لمدة موسمين على الأقل من المُسابقات القارية، فضلا عن دفع 50 ألف دولار.

وينص القانون المنظم لمنافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية، وفقا للمادة 8 من الفصل ، 11على أن "أي فريق يعتذر عن خوض مبارياته برسم ربع نهائي أو نصف نهائي المسابقة، يكون ملزما بدفع غرامة مالية قدرها 50 ألف دولار (قرابة 50 مليون سنتيم)".

كما أن أي فريق، حسب المادة 10 ممن نفس الفصل، "يعلن انسحابه من المنافسات بعد انطلاقها، يصبح معرضا لعقوبة الاستبعاد من جميع المسابقات الإفريقية الخاصة بالأندية، لموسمين متتاليين"، إضافة لذلك فسيكون اتحاد العاصمة، حسب المادة 3 من الفصل 11 للقانون المنظم لكأس “الكاف”، ملزما بدفع غرامة مالية قدرها 15 ألف دولار، لصالح الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كتعويض لصالح الفريق المضيف.

كما ينتظر أن يتم، حسب قوانين "الكاف"، تسليط عقوبات على الاتحاد الجزائري لكرة القدم، حيث تؤكد لوائح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أن "الاتحادات الكروية تتحمل العواقب المالية وأي أحكام أخرى ناتجة عن انسحاب فريق ينضوي لحت لوائها".

الاتحاد الجزائري يطعن لدى "الطاس"

أكدت وسائل إعلام جزائرية أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم وضع ملف القضية على مستوى المحكمة الرياضية الدولية المتواجد بمدينة لوزان السويسرية.

وأكدت عدد من المواقع الجزائرية أن رئيس الاتحاد الجزائري، وليد صادي، تواجد في الساعات الماضية بمقر المحكمة الرياضية من أجل تقديم طعن بخصوص قضية مباراة الدور نصف النهائي من كأس “الكاف”، بين اتحاد الجزائر ونهضة بركان.

وحسب صحيفة "الشروق"، فقد تم "استقبال صادي من طرف رئيسة المحكمة الدولية التي أكدت لرئيس “الفاف” أنه من غير الممكن إلزام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بتجميد إلغاء أو تأجيل مواجهة الاتحاد ونهضة بركان إلى غاية دراسة الملف من كل جوانبه وفق الدلائل المتواجدة في الملف الذي قدمّه الاتحاد الجزائري لكرة القدم".

وأضافت ممثلة المحكمة الرياضية، خلال اجتماعها برئيس “الفاف”، “أنه وفي حال إصدار قرار لفائدة اتحاد العاصمة، فإن كل ما صدر عن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم باطل، بموجب الأحكام القانونية التي تعتمد عليها الهيئة الدولية في لوائحها الخاصة”.

وعن موعد اتخاذ القرار النهائي في قضية اتحاد العاصمة ونهضة بركان، قال صحيفة “الشروق”، إن الاتحاد الجزائري لكرة القدم مجبر على طرح القضية استعجاليا، ويمكن أن تتم دراستها خلال ثلاثة أسابيع على أقصى تقدير، على اعتبار أن جدولة القضايا التي لا تحمل الطابع الاستعجالي تتم عادة في غضون 90 يوما.

ولم يعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لحدود الساعة، تأهل فريق نهضة بركان و اعتباره منتصرًا على اتحاد العاصمة الجزائري في نصف نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية ، وذلك سواء عبر موقعه الرسمي أو عبر منصاته على موقع التواصل الاجتماعي، في انتظار قرارات لجانه المختصة.

وحضر اتحاد العاصمة الجزائري بملعب بركان البلدي لكنه رفض خوض مباراته مع الفريق البرتقالي مساء أمس الأحد في إياب الدور نصف النهائي لكأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، في امتداد لأزمة "القمصان والخريطة".

وبدأت تفاصيل القضية، الأسبوع الماضي، عندما حجزت السلطات الجزائرية الأقمصة الرسمية لفريق نهضة بركان المصادق عليها من طرف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، حيث قام الاتحاد الجزائري بوضع أقمصة "مزورة" بمستودع الملابس قبل مباراة الذهاب، وهو الأمر الذي رفضه الفريق البرتقالي.

وقرر الاتحاد الأفريقي "كاف" لكرة القدم، الأربعاء الماضي، اعتبار اتحاد العاصمة منهزما بثلاثية نظيفة ذهاب، قبل أن يتكرر الأمر ذاته إيابا بعد رفض الفريق الجزائري خوض المباراة ببركان احتجاجا على خريطة المغرب كاملة على أقمصة الفريق البرتقالي.

ولم يدخل الفريقان وطاقم التحكيم أرض الملعب عند حلول موعد المباراة، قبل أن يدخل لاعبو الفريق المغربي بعد ربع ساعة لتحية الجماهير والخروج مجددا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

المنتخب الفرنسي يفتتح مساره في اليورو بفوز صعب على النمسا

يورو 2024.. سلوفاكيا تحقق انتصار ثمين على بلجيكا

الفوتسال.. المنتخب النسوي يجدد الفوز على جرينلاند