بلماضي يتبع استراتيجية جديدة لتجاوز الكاميرون وتأهيل الجزائر لمونديال قطر 2022

12 فبراير 2022 - 05:00

قرر المنتخب الجزائري اتباع استراتيجية جديدة تعيده إلى الواجهة مرة أخرى بعد أن خيب الآمال في كأس أمم أفريقيا بالكاميرون، بإقصائه من دور المجموعات.

وحسب الإعلام الجزائري فإن، جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، قرر مُراجعة حساباته بشكل كامل، قبل الموقعة الحاسمة التي تنتظر "محاربي الصحراء" أمام الكاميرون، شهر مارس القادم لحساب الدور الفاصل، المؤهل لنهائيات كأس العالم بقطر.

وحسب صحيفة "الشروق" فقد سطرّ بلماضي معسكرا إعداديا قصير المدّة بِبلد إفريقي، قبيل مواجهة الكاميرون، حيث يُريد بلماضي هذا التربّص في قلب القارّة السّمراء، انطلاقا من الـ21 من مارس المقبل، حتى يتعوّد لاعبوه جيّدا على الأجواء السائدة في “الأدغال”، قبيل النزال المرتقب.

وأشار المصدر ذاته إلى أن بلماضي حدد لائحة مُصغّرة تضمّ أسماء 3 بلدان، يُمكن للاعبيه أن يعسكروا في إحداها هناك، ويتعلق الأمر بكل من، غينيا الاستوائية والكونغو برازافيل والغابون، وهي دول مجاورة للكاميرون.

وينتظر الاتحاد الجزائري لكرة القدم الردّ الرّسمي من قبل نظيره الكاميروني، حول اسم ملعب وتاريخ مواجهة الذهاب، حتى يضبط رفقة بلماضي بِدقّة البلد الذي سَيُعسكر فيه زملاء رياض محرز، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

ويتوقّع الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن تُجرى المباراة بِملعب “جابوما” بِمدينة دوالا، أو “أوليمبي” بِالعاصمة ياوندي، فيما كان رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، صامويل إيتو، قد كشف مُؤخّرا عن تاريخ الـ 24 من مارس المقبل، موعدا لِمباراة الذهاب، لكن هيئته لم تُصدر أيّ بيان رسمي، سواء خاص بِتاريخ اللقاء أو اسم الملعب.

وبِخصوص مباراة العودة، استقرّ اتحاد الكرة الجزائري، برئاسة شرف الدين عمارة، على ملعب “مصطفى شاكر” بِالبليدة، في الـ 29 من مارس المقبل انطلاقا من الساعة الثامنة مساءً.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إدارة الجيش الملكي في مرمى نيران الجماهير بعد اختيار داكروز مدربا جديدا

“سيغير وجه الكرة في القارة”.. “الكاف” يتغنى بـ”دوري السوبر الإفريقي”

معين شعباني يكشف لـ”العمق” حقيقة عرض الجيش الملكي