احتفالات غير مسبوقة.. جماهير “الماط” تُشعل سماء تطوان بالأحمر في الذكرى المائة لتأسيس الفريق

28 مارس 2022 - 04:10

شهدت مدينة تطوان، مساء أمس الأحد، احتفالات غير مسبوقة بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس فريق المغرب أتلتيكو تطوان لكرة القدم، في حفل كبير أقامته جماهير النادي بملعب "سانية الرمل" المعروف محليا باسم "لايبيكا"، والذي امتلأ عن آخره.

الحفل الذي نظمته ألتراس الفريق المشكلة من فصيلي "لوص ماطادوريس" و"سييمبري بالوما"، شهد عدة فعاليات احتفالية بحضور المكتب المسير للنادي والطاقم التقني واللاعبين، حيث تم إلقاء كلمات باسم الفصيلين المشجعين للنادي، وكلمة حول تاريخ "الماط" وأبرز المحطات التي مر منها.

وبعد إطفاء الأنوار، تحول ملعب "سانية الرمل" إلى "فضاء أحمر" بالكامل عقب إشعال عشرات المفرقعات وإطلاق الشهب الاصطناعية في السماء، وذلك على إيقاع النشيد الرسمي للفريق وأهازيج الجماهير.

وبمناسبة الذكرى المائة على تأسيسه، قامت إدارة المغرب التطواني بتغيير شعار النادي بآخر يُعتبر الشعار التاريخي الأول الذي كان يعتمده الفريق أثناء ممارسته في الدوري الإسباني "الليغا" قبل استقلال المغرب.

ويشبه الشعار التاريخي للنادي شعار فريق أتلاتيكو مدريد الذي يُعد الأب الروحي للفريق التطواني، حيث يضم التصميم رسما لمسجد وهلال ونخلة، بجانب خطوط بيضاء وحمراء تمثل ألوان الفريق إلى جانب اللون الأزرق، فيما كتب أعلى الشعار باللغة الإسبانية "المغرب أتلتيكو"، وأسفه "تطوان".

وتتزامن الذكرى المئوية لتأسيس المغرب التطواني مع تصدره لترتيب القسم الوطني الثاني وبفارق كبير عن أقرب بمطارديه، ما يجعل الفريق قريبا من العودة إلى قسم الكبار الذي نزل منه في واحد من أكبر مفاجآت الموسم الرياضي الماضي.

وقضى نادي "الحمامة البيضاء" 16 سنة بالقسم الأول، تمكن خلالها من الفوز بلقبين للبطولة الاحترافية والمشاركة في كأس العالم للأندية وعصبة الأبطال الإفريقية وكأس العرب، كما تمكن النادي من الوصول إلى المباراة النهائية لكأس العرش خلال الموسم الماضي، والتي لم تجرى بعد.

ويُعد فريق المغرب التطواني من أعرق الأندية المغربية، حيث رُجح تاريخ تأسسه سنة 1922، حيث مارس في الدوري الإسباني وتوج بطلا للقسم الثاني في الليغا، كما تمكن من اللعب في القسم الأول وملاقاة العملاقين الإسبانيين ريال مدريد وبرشلونة بتطوان وإسبانيا.

ويُعتبر ملعب "سانية الرمل" المعروف باسم "لا يبيكا"، من أقدم الملاعب الوطنية، إذ يُرجح تاريخ تشييد سنة 1913، وخاضت فيه الفرق الإسبانية مبارياتها مع أتلتيك تطوان أيام الاستعمار، فيما خضع الملعب لعدة إصلاحات وتغييرات لأرضيته ومدرجاته، خاصة خلال السنوات الأخيرة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مونديال قطر.. البرتغال في اختبار حذر أمام سويسرا “قاتلة الكبار”

إنريكي أجبر لاعبيه على تنفيذ 1000 ركلة جزاء قبل المونديال

من خارج ملعب المدينة التعليمية.. الجماهير الإسبانية تتوقع هزم المغرب والتأهل لدور الربع