دوليون سابقون: المنتخب الوطني المغربي وقع في مجموعة متوازنة

03 أبريل 2022 - 02:00

أجمع عدد من اللاعبين الدوليين السابقين أن المجموعة السادسة التي يتواجد بها المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، ضمن نهائيات النسخة المقبلة من كأس العالم قطر 2022 في كرة القدم، إلى جانب كل من بلجيكا وكرواتيا وكندا، تعد متوازنة.

و أكدوا في تصريحات لهم تعليقا على النتيجة التي أسفرت عنها قرعة مونديال قطر 2022 التي جرت اليوم في الدوحة أن حظوظ المنتخب المغربي للتأهل الى الدور تبقى واردة بالرغم من تواجد منتخبين من طينة كبار أوروبا، مبرزين أن المنتخب الوطني يعرف جيدا كرة القدم البلجيكية.

وفي هذا السياق صرح مصطفى يغشى، الدولي السباق في سنوات الثمانيات، أنه متفائل جدا بهذه المجموعة، حيث كان يتخوف من ملاقاة المنتخب الألماني أو الهولندي أو الإسباني.

وأوضح أن المجموعة السادسة متكافئة وفرص تحقيق المنتخب المغربي نتائج إيجابية واردة جدا ، مشددا على انه يتعين التعامل بحدر وحيطة مع المباراة الأولى التي تعتبر مفتاح التأهيل إلى الدور الثاني والذي يبدو في متناول المنتخب الوطني.

وأضاف لاعب سيرفيت جنيف السويسري السابق، أن المغرب أصبح يتوفر على سمعة طيبة في المحافل الدولية، إذ يتوفر على لاعبين يمارسون في البطولات الأوروبية الكبيرة خاصة في أنجلترا واسبانيا و فرنسا علاوة على بلجيكا ، مشيرا الى أن خصومه سيضربون له ألف حساب نظرا للمسار الجيد الذي أوصله إلى نهائيات كأس العالم بقطر 22، متوقعا أن يمر زملاء الكابيتانو غانم سايس الى الدور الثاني بدون عناء.

بدوره أكد اللاعب الدولي السابق عبد اللطيف يقضاني أن القرعة وضعت المنتخب الوطني في مجموعة متوسطة، حيث المستوى متقارب جدا، مضيفا أنه رغم أن بعض عناصر النخبة الوطنية لا تتوفر على تجربة كبيرة في مثل هذه المنافسات، إلا أنها تتوفر على الطموح و الموهبة والرغبة الكبيرة في الذهاب بعيدا في هذه المنافسات.

وأوضح اللاعب السابق لفريق الدفاع الحسني الجديدي أن المدرب وحيد خاليلوزيتش له الوقت الكافي لتحضير العناصر الوطنية لتمثيل المغرب أحسن تمثيل، سيما أمام المنتخب البلجيكي الذي يحتل الرتبة الثانية على الصعيد العالمي.

وشدد اليقضاني أن المنتخب الوطني المغربي مطالب بالتعامل بجدية مع باقي المباريات، حيث لا مجال لارتكاب الأخطاء ، متمنيا حظا طيبا للنخبة الوطنية سيما وأن المباراة الثانية والثالثة تبقى في متناوله.

وفي تصريح مماثل ، اعتبر الدولي السابق محمد لكحيلي، أن القرعة كانت رحيمة بالمنتخب الوطني ،لأنه وقع في مجموعة عادية جدا، وأنه تفادى الوقوع في مجموعات تضم منتخبات لها باع كبير في منافسات كأس العالم مثل ألمانيا والبرازيل والأرجنتين وإسبانيا.

وأكد العميد السابق لفريق الدفاع الحسني الجديدي ، أن المنتخبات الثلاثة "تبقى في متناول المنتخب الوطني المغربي الذي يتوفر على لاعبين مهاريين يمارسون كرة القدم بالنوادي الأوروبية ويعرفون جيدا مستوى هذه الفرق، خاصة اللاعبين الذين يمارسون في البطولة البلجيكية والفرنسية والتركية".

وأسفرت قرعة نهائيات مونديال قطر 2022 التي سحبت اليوم الجمعة في الدوحة، عن وقوع المنتخب المغربي ضمن المجموعة السادسة بصحبة كرواتيا وصيفة بطلة 2018 وبلجيكا الثالثة وكندا التي تخوض مشاركتها الأولى منذ 1986.

ويشارك المنتخب المغربي في النهائيات للمرة السادسة، وكان أول منتخب إفريقي يتجاوز دور المجموعات عام 1986 في المكسيك حيث انتهى مشواره عند ثمن النهائي على يد ألمانيا الغربية (صفر-1) التي وصلت الى النهائي وخسرت أمام الأرجنتين 2-3.

ويبدأ المنتخب المغربي بقيادة مدربه البوسني وحيد حاليلوزيتش مشواره في النهائيات ضد كرواتيا التي وصلت الى نهائي 2018 قبل أن تخسر أمام فرنسا، قبل أن يلاقي بلجيكا المدججة بالنجوم ثم كندا.

*و.م.ع

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

فلامنجو البرازيلي يختتم استعداداته لمواجهة الهلال السعودي في نصف نهائي مونديال الأندية

سير سير تقرا”.. قصة مدرسة ابتدائية بضواحي الجديدة أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي (فيديو)

المغرب يتوج بطلا لطواف موريتانيا ويحتكر منصة التتويج فرديا وجماعيا