رياضيون دمروا أنفسهم.. مروان الشماخ لهيب من العطاء استنزفته ملاهي الليل والمومس

04 أبريل 2022 - 05:00

ظلت الرياضة على الدوام عنوانا للسلام والحفاظ على اللياقة البدنية وجسرا يبعدك عن كل الشوائب التي قد تعكر صفو مسيرة الرياضي سواء تعلق الأمر باختيارات خاطئة أو ممارسات مدمرة لحياة الرياضي.

جريدة "العمق الرياضي" وفي محاولة لسبر أغوار تجارب حياة -رياضيين دمروا أنفسهم- طيلة شهر رمضان، من أجل دق ناقوس خطر ما يهدد مسار كل رياضي أملا في وقف النزيف.

في أولى حلقات هذه السلسلة سنعرض تجربة لاعب مغربي ترك بصمته في سجلات كرة القدم الوطنية والعالمية وكيف أفل نجم الدولي المغربي السابق مروان الشماخ.

نجح مروان الشماخ في توطين اسمه عبر إبداعاته وأهدافه في ذاكرة الجماهير المغربية والعالمية، قبل أن يدوس على تاريخ تألقه وتبعده اختياراته غير المحسوبة العواقب عن  أضواء التألق والإبداع وترمي به في غياهب النسيان وملاهي الليل.

بدأ الدولي المغربي مسيرته الرياضية بنادي مارماندايس سنة 1994، وخاض تجارب كثيرة بأندية عديدة أمثال بوردو الفرنسي الذي ظل رفقته 10 سنوات، كما جاور  نادي أرسنال الإنجليزي في صفقة انتقال حر.

وأمام تراجع أداء الدولي المغربي، قامت إدارة النادي اللندني بإعارته لويستهام، ليفشل بعد ذلك في إثباث نفسه وينتقل بعد ذلك إلى كريستال بالاس، ليدخل بعدها إلى براثن السهر في ملاهي الليل رفقة فتيات، مما جعل الصحافة البريطانية تدخل في حرب معه بنشر عدة صور له في الملاهي الليلية، ليعرج بعد ذلك صوب فريق كارديف.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد إقصاء منتخب بلجيكا من الدور الأول.. مدرب “الشياطين الحمر” يعلن مغادرته سفينة الفريق

الركراكي: الشعب المغربي يستحق هذا النصر.. ولا يهمنا المنافس المقبل

أسود الركراكي يعيدون ملحمة 1986 ويفكّون عقدة دامت 36 سنة