صراع أميركا وإيران ينتقل إلى المستطيل الأخضر في كأس العالم 2022

06 أبريل 2022 - 09:30

بعد أكثر من 40 عاما من العلاقات المتوترة وأشهر من التعثر في إحياء الاتفاق النووي تستعد الولايات المتحدة وإيران لمواجهة بكرة القدم في كأس العالم 2022، بعد وقوعهما في المجموعة الثانية خلال القرعة التي جرت أمس الجمعة.

وتجنب مدربا إيران وأميركا النزاعات السياسية وقالا إنهما يركزان في البطولة وقدرتها على توحيد الشعوب.

وتشمل المجموعة إنجلترا وتكتمل بفريق صاعد من الملحق الأوروبي وقد يكون أوكرانيا أو أسكتلندا أو ويلز.

ومن المحتمل أن يذوب بعض الجليد بين البلدين، بعد مواجهات دبلوماسية وحتى عسكرية في السنوات الماضية، وقت خوض المباراة في قطر يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني، أو ربما يزداد الوضع سوءا.

وتحاول إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إحياء الاتفاق النووي في 2015 بين إيران والقوى العالمية الكبرى والذي يقيد البرنامج النووي لطهران مقابل رفع العقوبات التي أضرت باقتصاد إيران.

واتهمت واشنطن، إيران وقواتها بتنفيذ هجمات عبر الشرق الأوسط وتشمل استهداف قوات أميركية في العراق وسوريا.

وفي 2020، كان البلدان على شفا حرب عقب مقتل مسؤول إيراني بارز وردت طهران بضربات صاروخية على قوات أميركية ترتكز في العراق.

ورغم طبيعة الصراع الخطير بينهما لجأ دبلوماسيون إلى المزاح -عبر تويتر- عقب سحب القرعة في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات أمس الجمعة.

وقال علي فايز مدير مشروع إيران في مجموعة الأزمات مازحا إن الحكومة الأميركية ستشكل مجموعة لتحدد كيفية التصرف في حالة التعادل بالمباراة ولترى إن كان تبادل القمصان بين اللاعبين يستوجب عقوبات.

المدربان والتركيز في المباراة
وقال غريغ برهالتر مدرب أميركا "أعتقد أن الأمر يتعلق بكرة القدم في النهاية وأفضل إشارة للصداقة تكون عبر التنافس القوي في الملعب واللعب النظيف وهذا أساس كأس العالم".

وتحيط توقعات منخفضة بالمنتخب الأميركي في البطولة عقب فشله في التأهل لنسخة 2018 لكنه استعان بمجموعة من الشبان الواعدين.

وتأهلت إيران لكأس العالم في روسيا قبل 4 سنوات لكنها لم تتخطَّ أبدا دور المجموعات.

وقال الكرواتي دراجان سكوتشيتش مدرب إيران "أفكر في كرة القدم فقط وليس في أمور خارجية.. أتمنى أن تخلق كرة القدم تواصلا جيدا وعلاقة طيبة بين الناس، وهذا ما يتوقعه الناس من الرياضة".

وكانت آخر مواجهة بين المنتخبين في كأس العالم 1998 بفرنسا وفازت إيران 2-1.

وقال برهالتر للصحفيين "أتذكر هذه المباراة جيدا. كانت أول مواجهة ضدهم وخرجت من نطاق التوتر السياسي بين الدولتين وكانت وسيلة للقول عبر الملعب إننا نظل أصدقاء".

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إدارة الجيش الملكي في مرمى نيران الجماهير بعد اختيار داكروز مدربا جديدا

“سيغير وجه الكرة في القارة”.. “الكاف” يتغنى بـ”دوري السوبر الإفريقي”

معين شعباني يكشف لـ”العمق” حقيقة عرض الجيش الملكي