مشاكل مالية عائلية تنذر بانهيار ثروة أيت منا ومخاوف من تضرر شباب المحمدية

26 مايو 2022 - 02:00

أفاد مصدر مطلع لجريدة "العمق" أن رئيس نادي شباب المحمدية هشام أيت منا يعيش على وقع مشاكل مادية عائلية قد تنذر بحدوث أزمة داخل شباب المحمدية.

وأضاف مصدر الجريدة أن المشاكل المالية التي يعيشها رئيس نادي شباب المحمدية من شأنها التأثير على النادي والشركة الرياضية التي توجد قيد التأسيس.

وكانت جريدة "العمق" كشفت وفق معطيات حصلت عليها، أن مسلسل هيمنة عائلة هشام أيت منا على نادي شباب المحمدية متواصلة بعدما ظفرت بنسبة 70 بالمائة من أسهم الشركة الرياضية للنادي.

ووفق وثائق حصلت جريدة "العمق" على نسخة منها فإن هشام أيت منا وضع ضمن شركائه زوجته بالإضافة إلى صهره وشركة خاصة في ملكية هشام أيت منا.

وأوضح المصدر ذاته أن الرأسمال الحقيقي للشركة الرياضية هو 100 مليون سنتيم وليس مليار و300 مليون كما صرح بذلك من قبل الرئيس الحالي مصطفى الزياتي في وقت سابق.

ويحتفظ هشام أيت منا برئاسة المجلس الإداري للشركة الرياضية للنادي- الذي يبلغ مجموع أسهمها 1000 ساهم بقيمة 100 درهم للسهم_ والمرتبطة بشراكة مع الجمعية الرياضية لشباب المحمدية.

وفي سياق مساعي هشام أيت للبحث عن بحلول جدرية لتجاوز الأزمة المالية التي يعيش على إيقاعها النادي واستمرت تداعياتها إلى غاية الموسم الرياضي الحالي، أكدت مصادر الجريدة، أن رئيس جماعة المحمدية والذي يشغل ايضا رئيسا لنادي شباب المحمدية أصبح يعول بشكل كبير على منحة الجماعة والعمالة لرآب صدع الأزمة المالية التي ارخت بظلالها على النادي.

وقرر أيت منا رفع ميزانية الرياضة داخل الجماعات الى 5 مليون درهم بعدما كانت خلال الولاية السابقة اقل من ذلك بكثير، كما انه قرر رفع منحة الجماعة التي يتوصل بها شباب المحمدية الى 500 مليون درهم، بعدما كانت تصل خلال السابقة الى 140 مليون.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

انفراد.. بيدرو بن علي يغادر اتحاد طنجة بعد رفض الفريق تجديد عقده

الوداد الرياضي يتسلم درع البطولة الاحترافية متوجا بطلا للمرة ال22 في تاريخه

في ليلة تسلم الدرع.. الوداد ينهي موسمه بهزيمة أمام الفتح الرياضي