إيقاف حارس مرمى كوت ديفوار غبوهوو 18 شهرًا بسبب المنشطات

14 يونيو 2022 - 09:30

أعلنت اللجنة التأديبية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)  إيقاف حارس مرمى المنتخب الإيفواري سيلفان غبوهوو 18 شهرًا حتى 23 يونيو 2023 بعد أن ثبت تناوله مادة تريميتازيدين المحظورة.

وكان الاتحاد الإيفواري للعبة كشف في كانون الثاني/يناير الماضي عن الإيقاف المؤقت لحارس المرمى البالغ من العمر 33 عامًا بسبب المنشطات، وذلك قبيل المباراة الأولى في نهائيات كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون ضد غينيا الاستوائية، قبل أن يحسم الفيفا القضية دون تحديد المنتج سبب الإيقاف.

وجاء فحص غبوهوو، حارس المرمى رقم 1 لمنتخب "الفيلة" والمتوج معه باللقب القاري عام 2015، إيجابيًا بعد الخسارة أمام الكاميرون (صفر-1) في تصفيات كأس العالم 2022.

وأوضحت لجنة الانضباط للفيفا أنّ غبوهوو كان يعاني من مشاكل في الرؤية، وتمّ إرساله من قبل الفريق الطبي للمنتخب الإيفواري إلى طبيب عيون الذي وصف له فاستاريل في 29 آذار/مارس 2021، وهو عقار نشط أساسه تريميتازيدين.

وأكد الحارس: "كان الهدف تحسين تدفق الدم في شبكية العين"، مشيرًا إلى أنّه أوقف العلاج بنفسه بعد شهر ونصف لعدم التحسن وأنّه لم يعرف أن المنتج محظور نافيًا أي نية للتنشط.

وفي الوقت الذي تنص فيه الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات من حيث المبدأ على عقوبة الإيقاف لمدة أربع سنوات لكل فحص إيجابي لهذه المادة، اعتبرت اللجنة التأديبية للفيفا أنّ حارس كوت ديفوار تناول "عن غير قصد" المادة المحظورة ولم يرتكب خطأ "جسيمًا"، مما أدى إلى تخفيف العقوبة إلى 18 شهرًا اعتبارًا من 23 كانون الأول/ديسمبر 2021.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إدارة الجيش الملكي في مرمى نيران الجماهير بعد اختيار داكروز مدربا جديدا

“سيغير وجه الكرة في القارة”.. “الكاف” يتغنى بـ”دوري السوبر الإفريقي”

معين شعباني يكشف لـ”العمق” حقيقة عرض الجيش الملكي