فرار 3 عناصر من المنتخب الوطني المغربي لمبتوري الأطراف بولندا

14 يونيو 2022 - 06:30

شهدت رحلة المنتخب الوطني لـ"مبتوري الأطراف" لبولندا من أجل المشاركة في الدوري الودي هروب 3 لاعبين.

وحسب ما أورده "مرصد الرياضة المغربية"، فإن المنتخب الوطني لمبتوري الأطراف شارك في الدوري الودي بـ11 لاعبا، قبل أن يتفاجأ بهروب 3 أفراد قبل بداية الدوري الودي.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأمر يتعلق بكل من محمد حالي، محمد زعري، ورضوان شعنون الذين فروا من مقر إقامة المنتخب الوطني.

يشار إلى أن هروب الثلاثي ترك فراغا داخل المنتخب الوطني لمبتوري الأطراف بعدما تبقى 8 لاعبين فقط.

من فندق إقامة المنتخب المغربي في وارسو، تاركين رفاقهم يكملون الدوري الدولي بثمانية لاعبين فقط.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

حلقة جديدة في خلاف الشيبي والشحات تضع المغربي في فم المدفع

فرنسا توفر حماية على “مدار الساعة” للرياضيين الإسرائليين

تعيين سعيد شيبا مدرباً لنادي الفتح الرباطي