كيف أنقذت الولايات المتحدة والمكسيك برشلونة من خطر الإفلاس ؟

10 أغسطس 2022 - 09:30

اعترف رئيس نادي برشلونة جوان لابورتا بدور الولايات المتحدة والمكسيك في تاريخ النادي الكتالوني، وقال إن الفريق كان مهددا بالزوال لولا أموال جمعت من الدولتين.

وذكر لابورتا أن النادي كان مهددا بالإفلاس والزوال في عام 1936 بسبب تبعات الحرب الأهلية في إسبانيا التي استمرت بين 1936 و1939، ولكن الأموال التي جمعت من جولة للنادي في الولايات المتحدة والمكسيك أسهمت في إنعاش خزينة النادي ومنحته عمرا جديدا.

وقال رئيس برشلونة، في تصريحات نقلتها صحيفة "سبورت" الإسبانية، "لدينا دين تجاه المكسيك والولايات المتحدة الأميركية، وجود برشلونة اليوم هو بفضل الجولة التي قمنا بها هناك أثناء الحرب الأهلية، أتيحت لنا الفرصة للقيام بجولة بدأت في عام 1936. وُضعت الأموال التي جُمعت في حساب في باريس، وتلك الأموال أنقذت برشلونة؛ كنا مهددين بالزوال، وشكلت تلك الأموال احتياطيا سمح للنادي بمواصلة العمل".

وفتح لابورتا الباب أمام جولة مستقبلية للنادي الكتالوني في المكسيك بعد عودته أخيرا للمشاركة في مباريات تحضيرية في الولايات المتحدة الأميركية.

وتُوّج نادي برشلونة أمس الأحد بكأس خوان غامبر الودية بعد فوز ساحق 6-صفر على بوماس المكسيكي، ضمن الاستعداد للموسم الجديد.

ويخوض برشلونة مباراته الأولى بالدوري الإسباني يوم 13 أغسطس/آب الحالي حين يلتقي مع ضيفه رايو فايكانو.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بلجيكا تستعيد توازنها بفوز “مقنع” أمام رومانيا

الرجاء يتسلم درع البطولة يوم مباراته في نصف نهائي كأس العرش

الجزيرة الإماراتي يقترب من تعيين الحسين عموتة مدربا جديدا