وسط غياب أبرز لاعبيه الأساسيين.. فرناندو داكروز يستهل مهمته رفقة الجيش الملكي

17 أغسطس 2022 - 02:00

يواصل فريق الجيش الملكي استعداداته للموسم الكروي المقبل الذي سينطلق، بشكل رسمي، في 3 شتنبر المقبل، بإجراء الجولة الأولى من البطولة الاحترافية لكرة القدم، تحت قيادة مدربه الفرنسي الجديد، فرناندو داكروز، الذي عينه الفريق قبل أيام خلفا للبلجيكي، سفين فندربروك، الذي قرر تقعيل شرطه الجزائي والرحيل صوب نادي أبها السعودي.

وتشغل الغيابات الكثيرة التي يعاني منها الفريق العسكري بال المدرب الجديد، حيث إن أغلب ركائزه الأساسية مستدعاة للمنتخبات الوطنية، حيث يضم المنتخي المحلي المغربي، ثلاثي الجيش الملكي، أحمد حمودان وآدم النفاتي وأيوب لكرد، الذين التحقوا بكتيبة الحسين عموتة مباشرة بعد نهاية الموسم المنصرم.

كما عاد العربي الناجي، مؤخرًا من تركيا، بعدما خاض مع المنتخب الأولمبي، منافسات دورة ألعاب التضامن الإسلامي، على أن يلتحق هو الآخر بالمنتخب المغربي المحلي للمشاركة في دوري ودي دولي بالنمسا.

ويترقب الفريق العسكري قرار إلغاء البطولة الودية التي ستقام في النمسا، خشية إرهاق لاعبيه وعودتهم المتأخرة وعدم حصولهم على الراحة المطلوبة، رغم استبعاد اتخاذ قرار الإلغاء.

وينتظر الجيش الملكي مواجهة خلال الأسبوع الثاني من شهر شتنبر المقبل لحساب الدور التمهيدي الأول من كاس الكونفدرالية الإفريقية، حيث أسفرت القرعة عن مواجهة فريق "ريمو ستارز" النيجيري لحساب الدور التمهيدي الأول بنظام الذهاب والإياب بين يومي 9- 11 شتنبر و16- 18 شتنبر من العام الجاري، فيما سيواجه الفريق العسكري في الدور التمهيدي الثاني المتأهل عن لقاء "نواكشوط كينغ" الموريتاني وفريق "أنجلوجولد أشانتي جولدن بويز" الغيني.

وكان قرار تعيين الفرنسي، فرناندو داكروز مدربا جديدا لفريق الجيش الملكي خلفا للبلجيكي، سفين فندبروك، قد أثار غضبا كبيرا وسط أنصار الفريق العسكري.

واعتبرت الجماهير، في ردود فعلها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن فرناندو داكروز لا يملك من المؤهلات والإمكانيات ما يشفع له لتدريب الفريق العسكري، مشيرة إلى أن إدارة الجيش الملكي ورغم انتظارها لوقت طويل للاستقرار على مدرب جديد إلا أنها لم توفق في اختيارها للربان الجديد.

وشددت الجماهير على أن إدارة الفريق كانت تملك عدة خيارات أخرى أكثر قوة وكفاءة، متحسرة على ضياع باكيتا الذي وقع لحسنية أكادير والحسين عموتة الذي رحل صوب الوداد الرياضي، ومعبرة عن غضبها الكبير من عدم اختيار التونسي معين الشعباني مدربا جديدا للفريق.

وكان النادي قد أوضح، في بلاغ عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه “بعد دراسة السير الذاتية للعديد من المدربين، مغاربة وأجانب، استقر اختيار إدارة نادي الجيش الملكي علی المدرب فرناندو داكروز للإشراف علی الطاقم التقني، خلفا للمدرب البلجيكي سفين فاندنبروك، بموجب عقد يمتد لموسمين.”

واعتبرت إدارة النادي المدرب داكروز الرجل الأنسب لقيادة الفريق خلال المرحلة الراهنة لاعتبارات عديدة، أهمها، وفق البلاغ، أن فيرناندو داكروز قضى مدة زمنية كافية لمعرفة النادي والفرق الوطنية، فضلا عن خصوصيات البطولة الإحترافية.

كما ذكر النادي أن المدرب داكروز نال العديد من الشواهد العليا في مجال التدريب، وخاض تجارب كمدرب بكل من فرنسا وبلجيكا، إضافة لقرب داكروز ومعرفته الكبيرة بأفراد الطاقم التقني بهدف ضمان الحفاظ علی استمراريته واستقراره.

واعتبر الجيش الملكي أن تعيين داكروز يكرس سياسة إقحام لاعبي الأكاديمية بالفريق الأول بحكم تتبعه لهم طيلة الموسم الرياضي المنقضي، مع إشرافه علی الانتدابات بحكم ترأسه للجنة التقنية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

كربوبي تقود أولى مبارياتها في أولمبياد باريس 2024

بعد انسحاب ياسين.. آيت منا مرشحا وحيدا لرئاسة الوداد الرياضي قبل الجمع العام

اتفاق مبدئي بين الوداد والترجي لضم أسامة بوقرة