بريغاد وجدة يعلن مقاطعة مباريات فريق المولودية الوجدية

29 أغسطس 2022 - 09:30

خرج فصيل "بريغاد وجدة" المساند لنادي مولودية وجدة، للحديث عن الاشكالات التي يعاني منها الفريق.

وقال الفريق في بيان له، شاءت الأقدار أن تتحد أفكار أبناء الكتيبة حول قرار: مقاطع مباريات نادي المولودية الوجدية.

هذا القرار يرجع لعدة أسباب من أبرزها هو التحدي الذي فرضه المكتب المسير بعدم احترام مطالب الجمهور عامة، كما أن المساس بأبناء المجموعة والجمهور سواء كان بالقمع أو المنع الذي يمارسه جميع المسؤولين في هذه الجهة المنسية جعلنا نعود خطوة للوراء من أجل ربح خطوات للأمام، خطوات إيجابية نأمل تحقيقها بتنحي المفسدين الذين لا غيرة لهم على ألوان فريقنا والعودة للسكة الصحيحة التي يستحقها هذا الفريق الشريف، الهيكلة الشاملة والعمل باحترافية إن شاء الله".

قرار لم يتم اتخاذه بين ليلة وضحاها فنحن نراعي مصلحة الفريق أولا والجمهور ثانيا، لأننا خلال السنوات التي مضت كنا نؤكد على الحضور من أجل دعم الفريق وعدم تركه وحيدا ودعمه ماديا كيفما أمكن لكن رموز الفساد استغلت شغف الجماهير من أجل تزكية شرعيتها بالإضافة إلى سوء تدبير المداخيل وآخر تقرير مالي يؤكد لنا بالملموس وضعية النادي الحرجة ماديا".

"بعد توجيه المطالب مباشرة إلى كل من يهمه الأمر و دق الأبواب عدة مرات قبل اتخاذ هذا القرار لم نتلق أي تفاعل إيجابي وملموس بل مجرد وعود كاذبة ككل مرة و كل سنة".

- ومن أجل تنوير الجماهير الوجدية سنعيد تكرار مطالبنا من خلال تقريرنا هذا من أجل توحيد كلمتنا والقطع مع سياسة التفرقة التي يحاول البعض القيام بها في أوساط الجماهير الحرة.

- رحيل وجوه الفساد من محيط الفريق بصفة نهائية وتشكيل مكتب مسير قادر على بناء فريق احترافي.

(في حالة بقاء الحال على حاله وبقاء المفسدين في أي منصب مهما كان (إداريين أو مستشارين) سننتقل للمطالبة برحيل الرئيس الحالي)

تغيير الأسلوب الذي يحاور به الرئيس الجماهير والشارع الرياضي كأنه أصبح يتملك النادي رفقة بعض من المقربين له (أنت و رباعتك من استفدتم من الفريق وليس العكس كما تحاول توهيم الكراكيز).

- فتح قنوات تواصل مع جميع أعيان المدينة والجهة وكل من له القدرة في دعم النادي.

- أهداف الرئيس الحالية لا تتماشى مع مطالب و طموح الجمهور و يجب إعادة النظر فيها لأنها لا تساير تاريخ وعراقة النادي والمدينة بل تقزمهم (المولودية فريق ألقاب).

- تغيير طريقة التعامل والتنظيم بأبواب ملعب مصطفى بلهاشمي، فالمعاملة خلال السنتين الفارطتين أصبحت تفرض علينا التحارب من أجل الوصول للمدرجات لتشجيع الأخضر والأبيض و الأمثلة عديدة من الحوادث التي صادفناها بل وعبرت عنها الجماهير التي لا حول و لا قوة لها (عدم احترام كبار السن، قمع غير مفهوم من خلال التضييق على المنعرج الجنوبي، غلق أبواب الملعب بدون مبرر رغم أن الجماهير تتوفر على التذاكر، تفضيل الجماهير الزائرة وإعطائها نسبة كبيرة من التذاكر تفوق 5% في حين أن جماهيرنا يفرض عليها مشاهدة المباراة عبر التلفاز ...)

_تذاكر المنعرج الجنوبي تطبع بالكامل وليس مجرد نسبة صغيرة من طاقته الاستعابية إضافة لاحترام المجموعة واحترام الأعمال التي تقوم بها كل أسبوع لتشريف الفريق وذلك بعدم منعنا من إدخال لوازم التشجيع العادية والمسموحة في باقي الملاعب الرياضية.

- خلق لجان هدفها البحث عن موارد مالية، البحث عن المواهب الصاعدة ودمجها بالفريق، تسديد مستحقات الأطر التقنية والإدارية واللاعبين لكل من يعطي قيمة مضافة للفريق.

- إعادة النظر في طريقة التسيير و التدبير الخاص بالفئات الصغرى التي تعاني و تحاول الهروب من الفساد الرياضي (ما رصدناه خلال هذه السنوات خطير جدا والمرجو تتبعهم من طرف الجماهير عامة للوقوف مباشرة أمام حقيقة التكوين بفريقنا)

- تعيين أطر ذات كفاءة وشغف بمركز التكوين ومسايرة هؤلاء الصغار لغاية وصولهم للفريق الأول من أجل تحقيق ألقاب بأبناء المنطقة الشغوفين.

قبل الختام ندعوا كافة الجماهير للالتفاف حول قرار المقاطعة وإنجاحه، كما نعطي الضوء الأخضر إلى جميع خلايا المجموعة من أجل العمل سويا لتحقيق حملة المقاطعة.

كما نحذر البيادق وأبواق المكتب من محاولة نسف أي قرار ورغبة الجمهور بخلق إشاعات أو مغالطات وغيرها من الألاعيب المكشوفة ونقسم لكم أننا لن نرحم أي مشوش ومرتزق.

قرار المقاطعة لا يعني تجميد النشاط بل ستشاهدون الخطوات القادمة الموازية لهذه المقاطعة

المدينة الألفية لها رجال يصونون ويحافظون على توابتها و ثراتها، رجال تعهدوا بالوفاء لمعشوقتهم التاريخية، مؤسسة المولودية الوجدية.

نحترم من يبادلنا الاحترام والتقدير، نرحب بجميع زوار الجهة الشرقية المحافظة ونذكر بتطبيق مبادئ المدرسة القديمة المغربية.

لن تتنازل المجموعة عن مطالبها بتحسين وضعية الفريق وهيكلته دون دمج للمفسدين، لن تتنازل العائلة عن كرامة أفرادها و جماهير الفريق التي تعاني من أجل دعم فريقها و إيصال رسالتها المستقلة.

المقاطعة لا تعني أننا سنبتعد عن فريقنا الغالي الذي نعتبره ملكنا جميعا مع الشرفاء من أهل وجدة و الجهة الشرقية بل على مستوى الوطن و خارجه ، بل سنتصدى لكل المفسدين و لكل من يسكت عن الحق لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس و هذا التصدي يدخل في إطار النضال من أجل حماية سندباد الشرق المولودية الوجدية مولودية الشرفاء، نضالنا سيكون من أجل حماية المولودية من المفسدين سواء كانوا داخل المكتب المسير أو في محيطه أو تلك الأقلام والمنابر التي تشهد بالزور والتي يخصص لها الرئيس الفتات التي تقتات منه.

نضالنا ومقاطعتنا ستكون بأسلوب حضاري و راقي ولكن بكل عزم وحزم.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الوداد الرياضي يواصل حصد النتائج السلبية بعد هزيمته أمام أولمبيك آسفي

الرجاء يشدد الخناق على الجيش الملكي بعد فوزه على اتحاد طنجة

صراع البقاء.. مولودية وجدة يرفض هدايا الجيش وبركان وينهزم بميدانه