الركراكي: المشاكل الانضباطية للاعبين لن تظهر مجددا.. وجاهزون لـ”الحروب” القادمة

12 سبتمبر 2022 - 12:39

شدد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أن المشاكل الانضباطية التي عرفها المنتخب المغربي رفقة الناخب الوطني السابق لن تعود للظهور مجددا بشكل علني، معترفا بإمكانية حصول خلافات مع اللاعبين في المستقبل مثل جميع الأندية والمنتخبات حول العالم.

وأكد الركراكي، في ندوة صحافية قدم فيها أول لائحة له رفقة "أسود الأطلس"، أنه سيعمل على تطهير محيط المنتخب المغربي من أي أمر يؤثر على الحضور الذهني للاعبين، مؤكدا أن الجاهزية والتنافسية هما الشرطان الأساسيان للحضور رفقة المنتخب المغربي في الاستحقاقات المقبلة.

وأوضح الناخب الوطني أنه لن يعاقب أي لاعب في حال تعبيره عن عدم رضاه عن ضمه للائحة المنتخب لأن جميع اللاعبين المغاربة، على حد قوله، يرغبون في الحضور رفقة أسود الأطلس.

وشدد على أن ما يهمه هو أداء النخبة المغربية على أرضية الميدان وليس باقي التفاصيل خارجه، مشددا على قدرته على ضبط الأجواء وتصفيتها داخل المنتخب المغربي مع ضرورة نسيان ما حدث في الماضي وطي الخلافات بشكل عائلي.

بالمقابل، أرسل الركراكي رسالة شديدة اللهجة لكل اللاعبين بالضرورة القتال في الفترة المقبلة للحصول على مكانة داخل المنتخب المغربي، مؤكدا أن طاقمه المساعد وجميع مكونات المنتخب المغربي جاهزة لخوض "الحروب القادمة".

وأعلن الناخب الوطني، وليد الركراكي، عن أول لائحة له رفقة المنتخب الوطني المغربي، استعدادا لوديتي تشيلي والباراغواي نهاية الشهر الجاري، تحضيرا لنهائيات كأس العالم قطر 2022 التي ستجرى شهري نونبر ودجنبر القادمين.

وشهدت اللائحة، التي ضمت 31 لاعبا، استدعاء نجم تشيلسي الإنجليزي، حكيم زياش، الذي سبق أن أعلن عن اعتزاله دوليا بعد خلافات مع الناخب الوطني السابق، البوسني وحيد حاليلوزيتش، فيما تواصل غياب مهاجم الاتحاد السعودي، عبد الرزاق حمد الله.

كما عرفت اللائحة ذاتها استدعاء النجوم المعتادة أمثال نجم باريس سان جيرمان، أشرف حكيمي، وظهير بايرن ميونيخ الألماني، نصير مزراوي، وقائد المنتخب المغربي المنتقل في الصيف الحالي إلى بشكتاش التركي، غانم سايس.

يشار إلى أن حكيم زياش لم يستدعى رفقة المنتخب المغربي لأزيد من سنة، خلال عهد الناخب الوطني السابق، البوسني وحيد حاليلوزيتش، بعد العلاقة المتوترة بين الطرفين، ما دفع اللاعب السابق لأجاكس الهولندي لإعلان اعتزاله دوليا، وتأكيده أنه لن يعود لصفوف المنتخب المغربي لغاية رحيل المدرب البوسني.

من جانبه، غاب اللاعب عبد الرزاق حمد الله، مهاجم الاتحاد السعودي، عن تمثيل المنتخب المغربي، منذ معسكر “أسود الأطلس” الاستعدادي لكأس أمم أفريقيا مصر 2019.

جدير بالذكر أن النخبة الوطنية ستخوض مباراتين وديتين أمام منتخبي الشيلي يوم 23 شتنبر 2022 بمدينة برشلونة، والباراغواي يوم 27 شتنبر​ 2022 بمدينة إشبيلية، استعدادا لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

المغرب يصطدم بإسبانيا في ثمن نهائي كأس العالم وألمانيا تودع المونديال

الأسود فخورون بإسعاد الجماهير المغربية ويعدون بالذهاب لأبعد نقطة في المونديال

بعد إقصاء منتخب بلجيكا من الدور الأول.. مدرب “الشياطين الحمر” يعلن مغادرته سفينة الفريق