لقجع يستقبل منتخب القاعة بعد التتويج بكأس القارات ويدعو باقي المنتخبات للسير على منواله

19 سبتمبر 2022 - 05:47

استقبل فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أعضاء المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، الفائز بالكأس القارية الدولية التي أقيمت بالعاصمة التيلاندية بانكوك.

ونوه فوزي لقجع، خلال الاستقبال الذي أقيم يومه الاثنين 19 شتنبر 2022 بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمستوى الذي ظهر به المنتخب الوطني في هذه البطولة الدولية، والتي عرفت مشاركة أبرز المنتخبات العالمية.

وأكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، أصبح مثالا يحتذى به، بحكم النتائج الإيجابية التي يحققها في جميع المنافسات التي يشارك فيها، سواء قاريا أو عربيا وحتى عالميا، مبرزا أن الرهان المستقبلي يبقى الوصول على الأقل إلى نصف نهاية كأس العالم، بعدما وصلت النخبة الوطنية إلى الدور الربع نهائي في النسخة الأخيرة التي أقيمت السنة الماضية بليتوانيا.

ودعا فوزي لقجع، باقي المنتخبات الوطنية بالقيام بالعمل الذي يقوم به السيد هشام الدكيك، رفقة المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، بحكم أنه يكرس جميع وقته للعمل رفقة عناصر النخبة الوطنية، مشيدا، في كلمته أيضا، على دور العمل الاحترافي في تطوير مستوى المنظومة الكروية.

كما جدد إلتزامه بتوفير جميع الإمكانيات المادية واللوجستيكية حتى يتمكن المنتخب المغربي بكل مكوناته من بلوغ الأهداف التي تم تسطيرها وبالتالي الاستجابة لطموحات وانتظارات الشعب المغربي.

من جانبه، عبر هشام الدكيك، عن سعادته بالتتويج بلقب الكأس القارية، والذي جاء ليعزز المكانة التي باتت تحتلها كرة القدم داخل القاعة قاريا وعربيا ، خاصة وأن الخصم كان هو منتخب إيران الذي يحتل مراتب متقدمة في التصنيف العالمي ويحتكر لقب هذه الكأس منذ سنوات، فضلا عن بلوغه نصف نهاية كأس العالم.

كما أشاد بالروح القتالية التي أبان عنها اللاعبون خلال هذه المسابقة وخاصة منهم من يمارسون في البطولة الوطنية والذين خاضوا التجربة لأول مرة، علما بأن المنتخب الوطني خاض مباراته الأولى ضد منتخب التايلاند بدون عناصره المحترفة بعدما عمدت اللجنة المنظمة إلى تقديمها بيوم واحد.

وتوج المنتخب المغربي بالبطولة القارية التي نظمت في تايلند، بعد تغلبه على المنتخب الإيراني، بأربعة أهداف لثلاثة في المباراة النهائية التي جمعت الطرفين على أرضية قاعة “Hua Mark Indoor Stadium”، بالعاصمة التايلاندية بانكوك.

يشار أن المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة، يحتل الرتبة الثامنة في التصنيف العالمي، وكان قد بلغ دور ربع نهاية كأس العالم التي أقيمت بليتوانيا محققا بذلك إنجازا تاريخيا غير مسبوق على الصعيدين العربي والإفريقي، وبات ممثل إفريقيا والعرب الوحيد في هذا المونديال بعد إقصاء منتخب مصر في دور المجموعات.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إطلاق رحلات جديدة بـ5 آلاف درهم لتشجيع الأسود في ربع نهائي المونديال

الركراكي.. حُرم من كأس العالم لاعباً ليصنع التاريخ مدرباً

من هو عز الدين أوناحي الذي انتزع إعجاب لويس إنريكي ؟