حكيمي يدخل على خط رحيل مبابي عن باريس سان جيرمان

12 أكتوبر 2022 - 06:30

دخل الدولي المغربي أشرف حكيمي على خط رحيل الدولي الفرنسي كيليان مبابي عن نادي باريس سان جيرمان خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة.

وقال حكيمي عقب مباراة فريقه أمام بنفيكا، "مبابي سعيد في باريس سان جيرمان والكل يرى تركيزه التام على الفريق وأهداف النادي".

وأضاف حكيمي وفق ما نقلته تقارير إعلامية، "لم أتحدث مع مبابي في هذا الموضوع، بل وسائل الإعلام هي من تأخذ الأمور خارج سياقها".

وأتم أشرف حكيمي: "كيليان يركز على تحقيق أهداف النادي، إنه سعيد بتواجده معنا، وأراه سعيدا مع زملائه بالفريق، وأعتقد أن هذا هو أهم شيء".

ويمر النجم الفرنسي كيليان مبابي، بفترة عصيبة مع باريس سان جيرمان، وذلك بعد أشهر قليلة من تفضيله تمديد عقده مع الفريق بدل الانتقال لريال مدريد.

مبابي، كان قريبا من الرحيل خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة مجانا عن باريس سان جيرمان صوب ريال مدريد، لكنه فاجأ الجميع في آخر لحظة، بتجديد عقده مع الفريق الباريسي لموسمين إضافيين بعقد هو الأعلى في تاريخ كرة القدم كما حصل المهاجم الدولي الفرنسي على ميزات ووعود عدة.

ولكن صحيفة "ماركا" الإسبانية، كشفت مفاجأة مدوية، وهي أن مبابي يشعر بالخيبة، حيث لم يتم تنفيذ الوعود التي قدمت له مقابل تجديد عقده لباريس سان جيرمان.

ولذلك، فإن مبابي، وبحسب "ماركا"، بالكاد يبتسم هذا الموسم، وبدا في أكثر من مناسبة منزعجا من أدائه ومن إحصائياته، حيث لم يعد اللاعب المحوري في الفريق الباريسي مثل الموسم الماضي، في ظل تألق كل من نيمار وليونيل ميسي اللذين يخطفان الأضواء من المهاجم الفرنسي.

وأبدى مبابي انزعاجه وتذمره بشكل صريح وعلني من طريقة توظيفه في النادي البار يسي تحت قيادة المدرب الجديد كريستوف غالتييه، حيث أكد
أكثر من مرة أنه لا يشعر بحرية الحركة مع "بي إس جي" بنفس الطريقة التي يلعب بها مع منتخب فرنسا.

وجدد مبابي شكواه بمنشور مثير للجدل عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام"، بعد التعادل السلبي مع ريمس، السبت الماضي، حيث كتب "مباراة سلبية. نراكم الثلاثاء".

وأقر لويس كامبوس، المسؤول عن استراتيجية الانتقال في باريس سان جيرمان، بأن مسؤولي سان جيرمان لم يحققوا أهدافهم خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وقال كامبوس لشبكة "RMC" الشهر الماضي "وعدنا (مبابي) ببناء فريق عظيم.. برقم 9 لم نحضره".

وكان مبابي صرح بعد مباراة فرنسا والنمسا (2-0) في دوري الأمم الأوروبية، أنه يفضل الحرية التي يتمتع بها في المنتخب الوطني، حيث يلعب خلف وحول قلب الهجوم أوليفييه جيرو، بينما يلعب رأس حربة في باريس سان جيرمان.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

من بينها “دونور”.. 6 ملاعب مؤهلة بالمغرب لاحتضان المسابقات القارية الموسم المقبل

تقارير تقرب مزراوي من مغادرة بايرن ميونخ واللاعب يتوصل بعدة عروض

القادسية السعودي يقترب من النصيري وسط منافسة إيطالية تركية