تشافي يدفع ثمن مواصلة اعتماده على “الأبقار المقدسة” ويسير ببرشلونة نحو الهاوية

13 أكتوبر 2022 - 08:00

تعرضت مسيرة برشلونة لانتكاسة كبيرة بعدما أصبح قاب قوسين أو أدنى من مغادرة مسابقة دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني تواليا، إثر تعادل مخيب أمام إنتر ميلان إيطالي.

وسيضع الإقصاء من المسابقة الأعرق في أوروبا، برشلونة في موقف محرج سواء على السعيد الرياضي أو الاقتصادي بعد الأموال الكبيرة التي أنفقها في الصيف الماضي نظير التعاقدات التي قام بها، أو الرافعات الاقتصادية التي اعتمدها للخروج من أزمته.

وارتكب تشافي أخطاء كبير سواء من ناحية اختيار الأفراد التي شاركت في هذه المباراة الحاسمة أو على المستوى التكتيكي، حيث قدم المدافع الإسباني جيرارد بيكيه وقائد الفريق سيحيو بوسكيتس أداء كارثياً خاصة في الشوط الثاني، ساهما بشكل مباشر في جميع الأهداف التي أحرزها الفريق الإيطالي.

وعددت الصحف المقربة من الفريق الكتالوني أسباب فشل تشافي كمدرب للفريق، أولها إصراره على أسلوب لعب عقيم هجوميًا في المباريات المغلقة، عبر الاعتماد على الكرات العرضية من الأجنحة دون محاولة الاختراق من العمق رغم امتلاكه جواهر ثمينة في وسط الميدان مثل بيدري ودي يونغ.

ويعتبر أكبر عائق للفريق، حسب الصحف، هو مجاملة تشافي لأصدقائه أي الأبقار المقدسة على حساب النادي، وهم جيرارد بيكيه، سيرجيو بوسكيتس، سيرجي روبيرتو، جوردي ألبا، مع إصراره على تغيير مركزي ديمبيلي ورافينيا في كل مباراة مهمة، وتهميش دي يونغ وفرانك كيسي ومواصلة الاعتماد على العجوز بوسكيتس رغم أخطائه القاتلة وعدم قدرته على اللعب في المستوى العالي بعد الآن بسبب عمره المتقدم، وإصراره أيضا على اللعب بمحور ارتكاز وحيد، والمشكلة أن ذلك اللاعب هو بوسكيتس، مما يجعل خط وسط الميدان المكلف بحماية الخط الخلفي في أضعف حالاته.

وقال تشافي بعد المباراة "كان الهدف الأول للإنتر بمثابة ضربة لنا ولا يمكن للهدف الثاني أن يحدث على هذا المستوى من المنافسات، في كرة قدم على أعلى مستوى" في إشارة إلى الأخطاء الدفاعية من جيرارد بيكيه وإريك غارسيا.

وتابع "أظهرنا الإيمان والشخصية حتى النهاية. كانت هذه المسابقة قاسية للغاية بالنسبة لنا: في ميونخ، مع افتقارنا للواقعية، في ميلانو واليوم مع أخطائنا".

وأضاف تشافي الذي وصل الى رأس الجهاز الفني منتصف الموسم الماضي من السد القطري "حتى لو كان لا يزال لدينا فرصة حسابيًا (للتأهل) لم يعد الأمر بأيدينا فقط. نحن نحتفظ بالأمل، لكن الأمر سيكون صعبًا للغاية. وهذا بسبب أخطائنا، ولا شيء غير ذلك".

وأردف "قدّمنا شوطا أول جيدا ولكن أخطاءنا قتلتنا. إنه أمر قاس وصعب. لكن إذا ارتكب الدفاع أخطاء، فهذا يعني أنني ارتكبتها. إذا كان بيكيه أو بوسكيتس أو بيدري أو ديمبلي مخطئين، فأنا المخطئ. إنها مسؤوليتي. في الشوط الثاني، لم نلعب بالتركيز الكافي. إنه خطأ تدريبي. عندما تتعادل على أرضك مع لاعبين رائعين مثل الليلة، فهذا خطئي. ليس هناك أي مشكلة. أنا غاضب، محبط، حزين ومنزعج".

ويحتل برشلونة المركز الثالث برصيد 4 نقاط في المجموعة الثالثة خلف بايرن ميونخ المتصدر بـ12 نقطة الذي ضمن بطاقته لثمن النهائي وإنتر ملاين الثاني بسبع نقاط، مع تبقي جولتين على نهاية دور المجموعات.

وتنتظر برشلونة قمة في الدوري الأحد في مباراة الكلاسيكو مع مضيفه وغريمه ريال مدريد لمحاولة فض الشراكة بينهما، إذ يتساوى كلاهما بـ 22 نقطة في الصدارة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ما هي أبرز الأرقام القياسية المحطمة في “يورو 2024” ؟

الشماخ: أتطلع إلى العودة للملاعب من بوابة التدريب.. وبدايتي في المغرب أمر ممكن

معظمهم أطفال.. إسرائيل تعمدت قتل أكثر من 300 رياضي فلسطيني