هاجر السعيد.. من حي هامشي بأكادير إلى قيادة لبؤات الأطلس في مونديال الهند

14 أكتوبر 2022 - 11:00

آمنت بمؤهلاتها وتحدت كل الصعاب والعقبات، أرادت الوصول فسلكت طريقا طويلا في اتجاه حلمها، مثلها مثل عدد كبير بنات حواء اللواتي حفرن أسماءهن بأحرف من ذهب، في سجلات عدد كبير من أندية الساحرة المستديرة.

تسير لاعبة المنتخب الوطني النسوي لأقل من 17 سنة، هاجر السعيد، التي رأت النور بحي أنزا شمال مدينة أكادير، في 22 من ماي عام 2005، بخطى ثابتة نحو النجومية في عالم كرة القدم النسوية.

بزغت موهبة هاجر الكروية مبكرا، عندما كانت تشارك أصدقائها في مداعبة كرة القدم في أزقة أنزا و رمال شواطئها، قبل أن ترصدها أعين المدربة الحالية لحسنية فريق أكادير (إناث) خديجة بوطلحة، التي منحتها فرصة الانضمام إلى فريق فتيات الحسنية وهي في سن العاشرة من عمرها، وذلك في سنة 2015.

وفي 15 من شتنبر سنة 2018، تمكنت لاعبة منتخب لبؤات الأطلس المشارك حاليا في منافسات كأس العالم للناشئات بالهند، هاجر السعيد، من ولوج أكاديمية محمد السادس لكرة القدم بالرباط، وذلك في إطار برنامج "دراسة ورياضة".

وتلقت إلى جانب التكوين العلمي، تكوينا رياضيا خول لها الانضمام إلى فريق حسنية أكادير، ثم نجاح سوس الممارس في القسم الأول للبطولة الوطنية، بعقد يمتد إلى غاية 30 يونيو 2023، فضلا عن ضمان مكانها في التشكيلة الرسمية للمنتخب الوطني النسوي لأقل من 17 سنة.

وكادت مسيرة نجمة وقائدة المنتخب المغربي للناشئات، أن تتعثر، إثر إصابتها على مستوى الكاحل خلال التربص الإعدادي الذي أقامته في الديار البرتغالية، استعدادا لنهائيات كأس العالم التي انطلقت أطوارها بالهند يوم الثلاثاء المنصرم، إلا أن تدخل الطاقم الطبي للمنتخب، أعادها إلى المستطيل الأخضر في وقت وجيز.

وفي حديثه مع جريدة "العمق المغربي" عبد السلام السعيد، والد اللاعبة هاجر السعيد، أوضح أن ابنته تلقت عروضا جادة من أندية كبيرة خلال الفترة الأخيرة، إلا أنه رفضها إلى حين اجتيازها امتحانات البكالوريا نهاية الموسم الدراسي الحالي.

وتشارك هاجر السعيد برفقة الفريق الوطني في بطولة كأس العالم للناشئات 2022، خلال الفترة من 11 إلى 30 أكتوبر الجاري، في المجموعة الأولى إلى جانب الهند البلد المضيف، والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية.

وفشلت زميلات هاجر، في تخطي عتبة البرازيل في أولى مبارياتهن في هذه التظاهرة العالمية، حيث انهزمن بهدف دون رد، في المباراة التي جرت على أرضية ملعب "كالينغا" بمدينة بوبانيشوار الهندية.

وسجلت هدف الوحيد للمنتخب البرازيلي اللاعبة “إنغريد جونسون” في الدقيقة الخامسة من عمر المباراة.

وسيواجه المنتخب اللبؤات، اليوم الجمعة، في ثاني مبارياته خلال هذه المنافسة العالمية، منتخب الهند، المدعوم بعاملي الأرض والجمهور.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

غليان داخل الوداد الرياضي بعد الإقصاء من منافسات كأس العالم للأندية 

البطولة العربية ال 25 لاختراق الضاحية بالقاهرة: المغرب يفرض سيطرته على مستوى الميداليات والترتيب

جماهير الوداد تحمل الناصيري والتكناوتي مسؤولية الهزيمة أمام الهلال السعودي (فيديو)