تجاهل تطبيق النصوص القانونية المتعلقة بـ”العنصرية” يضع جامعة الكرة في “ورطة”

27 أكتوبر 2022 - 03:30

فتح تجاهل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لقضية الهتافات العنصرية ضد المكون الأمازيغي، خلال مباراة الرجاء وحسنية أكادير، برسم الجولة الخامسة من البطولة، الباب على مصرعيه بشأن دواعي عدم تفعيل القانون، وخصوصا المادة 94 من قانون التأديب.

وتنص المادة 94 من قانون التأديب بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على فرض عقوبات صريحة وواضحة في كل ما له علاقة بالأفعال العنصرية، سواء تعلق الأمر بالمسيرين والجماهير في ملاعب كرة القدم.

المحامي بهيئة أكادير ورئيس المركز المغربي للقانون الرياضي، مصطفى يخلف، اعتبر أن مباريات كرة القدم الوطنية عرفت ظاهرة جديدة انضافت لظاهرة الشغب والعنف داخل الملاعب، تتعلق بالهتافات العنصرية، مشيرا إلى ما وقع في مباراة الجولة الخامسة بين الرجاء وحسنية أكادير.

وأوضح يخلف في تصريح لجريدة "العمق"، أن "الهتافات العنصرية كانت متكررة ومقصودة استهدفت جماهير وفريق حسنية أكادير، وهي سلوكات منبودة أخلاقيا وبمقتضيات القانون كما تنص على ذلك المادة 94 من قانون الانضباط الذي تسهر عليه الجامعة المغربية لكرة القدم".

وتابع المختص في القانون الرياضي في حديثه لـ"العمق"، بخصوص الهتافات العنصرية التي وُجهت للأمازيغ، أنه يفترض أن تقوم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بتفعيل القانون المتعلق بالإنضباط.

وتنص المادة 94 من قانون الإنضباط على أن "كل من مارس بالقول أو الفعل تميزا أو تحقيرا في حق شخص أو مجموعة بشكل حاط بالكرامة الإنسانية بسبب عرقه أو لون بشرته أو لغته أو دينه أو أصله، يعاقب بالتوقيف لـ5 مباريات على الأقل، ويمنع من الدخول إلى الملعب وبغرامة أقلها 20 ألف درهم".

وتؤكد المادة ذاتها، على أنه إذا كان مرتكب الأفعال مسؤولا، تحدد الغرامة في 30 ألف درهم على الأقل، وإذا كانوا مجموعة من الأشخاص (مسؤلين أو ولاعبين أو هما معا) من نفس الفريق يخرقون بشكل متزامن مقتضيات الفقرة 1 من المادة 94 والتي تنص على "التحقير والتميز"، أو إذا كانت هناك ظروف التشديد، فيتم تغريم الفريق المخالف بغرامة 50 ألف درهم.

وجاء في منطوق المادة 94، إنه إذا قام مشجعوا فريق بمناسبة مباراة بخرق مقتضيات الفقرة التي تنص على التميز والتحقير، سيعاقب الفريق المعني بالأمر بغرامة لا تقل عن 30 ألف درهم، وذلك حتى في غياب تصرف خاطئ أو نقض من الممكن أن ينسب إليه، وأنه في حالة تجاوزات خطيرة يمكن فرض عقوبات إضافية كالمنع من الجمهور.

يشار إلى أن الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، والجمعية الجامعة الصيفية، الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، والكونفدرالية الجمعيات الأمازيغية بالجنوب، ومنظمة تاماينوت، وجمعية أزافوروم، كانت قد راسلت رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بخصوص الهتافات العنصرية التي تطال المكون الأمازيغي في مباريات البطولة الوطنية لكرة القدم، أمام صمت الجامعة الوصية على القطاع.

وكان نادي حسنية أكادير قد انهزم بهدف دون رد أمام مضيفه الرجاء الرياضي، حيث عرفت المباراة شعارات عنصرية، إلى جانب سجال كبير بسبب أداء الحكم، مما دفع الحسنية لبعث احتجاج رسمي إلى مديرية التحكيم بالجامعة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

أولمبيك آسفي يعلن تجديد عقود عناصر من الفريق

الوينرز: الخروج من “الموندياليتو” ألم كبير والناصيري يدمر النادي بدم بارد و”الأنا”

عبد المنعم وأفشة يتوقعان مباراة قوية للأهلي المصري أمام ريال مدريد (فيديو)