مباراة مصيرية لمانشستر يونايتد بدوري أبطال أوروبا

24 أكتوبر 2023 - 03:30

سيكون مانشستر يونايتد في مهمة مصيرية حين يستضيف أف سي كوبنهاغن الدنماركي اليوم الثلاثاء، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

عندما سُحبت قرعة دور المجموعات في 31 أغسطس الماضي، اعتُبر مانشستر يونايتد المرشح الأوفر حظاً لمرافقة بايرن ميونيخ إلى ثمن النهائي والحصول على إحدى بطاقتي المجموعة الأولى، لكن البداية كانت كارثية على فريق المدرب الهولندي إريك تن هاغ الذي استهل مشواره بالخسارة على أرض النادي البافاري 3-4، قبل أن يُصعق في ملعبه بالسقوط أمام غلطة سراي التركي 2-3.

ويدخل فريق "الشياطين الحمر"، الذي يستعد لاستضافة جاره اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب الأحد في الدوري الإنجليزي الممتاز، الجولة الثالثة وهو قابع في ذيل المجموعة من دون نقاط، فيما يتصدر بايرن بست نقاط قبل رحلته الثلاثاء إلى تركيا لمواجهة غلطة سراي المتخلف عنه بفارق نقطتين.

وبعد السقوط أمام غلطة سراي، تنفس يونايتد الصعداء بفوزين محليين في الدوري الممتاز على برنتفورد وشيفيلد يونايتد بذات النتيجة 2-1، وبالتالي يمني النفس أن يعطيه ذلك الدفع المعنوي للخروج منتصراً من مواجهته الثالثة مع الفريق الدنماركي.

وسبق أن التقى الفريقان في دور المجموعات للمسابقة القارية الأم عام 2006 وفاز مانشستر يونايتد 3-0 قبل أن يخسر إياباً 0-1، ثم في ربع نهائي الدوري الأوروبي عام 2020 حين تغلب يونايتد 1-0 بعد التمديد في مواجهة من مباراة واحدة حينها بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وبعد الخسارة المؤلمة أمام غلطة سراي، بدا تن هاغ هادئاً بالقول إنه "ما زال هناك 4 مباريات، بينها مواجهتان توالياً مع كوبنهاغن. كل مباراة ستكون صعبة للغاية لكننا نعلم ما يجب القيام به".

مواجهة الأشقاء هويلوند

وضد فريق لم يفز بأي من مبارياته الـ8 الأخيرة في دور المجموعات، يمني يونايتد النفس بالحصول على انتصاره الأول والعودة الى دائرة المنافسة في لقاء يحمل أهمية معنوية كبيرة أيضاً لأن فريق "الشياطين الحمر" سيُكرّم خلاله أسطورته بوبي تشارلتون الذي فارق الحياة السبت عن 86 عاماً.

ويعتبر تشارلتون الأسطورة المطلقة ليونايتد بعدما دافع عن ألوانه في 758 مباراة، مسجلاً خلالها 249 هدفاً.

كما ترتدي المباراة أهمية خاصة لنجم يونايتد الجديد راسموس هويلوند، لأن ابن الـ20 عاماً سيواجه فريقه السابق وشقيقيه التوأم إميل وأوسكار البالغين من العمر 18 عاماً.

وحقق راسموس بداية واعدة جداً مع الفريق الذي انتقل اليه هذا الصيف من أتالانتا الإيطالي، بتسجيله ثلاثة أهداف في المباراتين الأوليين مع "الشياطين الحمر" في دوري الأبطال.

ومن المتوقع أن يلعب أوسكار أساسياً في مواجهة راسموس، فيما من المستبعد أن يعتمد المدرب ياكوب نيستروب على إميل بما أنه لم يشق طريقه بشكل دائم الى تشكيلة الفريق الأول ويخوض معظم مبارياته مع فريق ما دون 19 عاماً.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الوداد الرياضي يواصل حصد النتائج السلبية بعد هزيمته أمام أولمبيك آسفي

الرجاء يشدد الخناق على الجيش الملكي بعد فوزه على اتحاد طنجة

صراع البقاء.. مولودية وجدة يرفض هدايا الجيش وبركان وينهزم بميدانه