عبد الحق النوري العائد من الموت (فيديو)

30 يوليو 2019 - 09:19

العربي الجديد

استيقظ من غيبوبته في أسوأ ظروف يعيشها الكوكب. عاد لاعب أياكس أمستردام عبد الحق نوري إلى الحياة من جديد، في لحظة اعتقد الجميع أنها لن تأتي. هنا نروي تفاصيل حياة لاعب كرة القدم الهولندي - المغربي قبل وخلال وبعد الغيبوبة القسرية.

إصابة وغيبوبة

في عام 2015، صعد اللاعب الهولندي ذو الأصول المغربية من أكاديمية أياكس إلى الفريق الأول. كان موهوباً ومستقبله يعد بالكثير في ملاعب كرة القدم.

لكنه لم يكن يعرف أنه بعد عامين فقط من الظهور، سيذهب إلى مكان بعيد ويكون بين يدي الله فقط. في عام 2017، أتم نوري عامه الـ20، مكملاً 9 مباريات رسمية مع فريق أياكس الأول.

وخلال مباراة تحضيرية للموسم الجديد آنذاك أمام فيردر بريمن الألماني في النمسا، يوم 8 يوليو، سقط نوري أرضاً وتعرّض لأزمة قلبية سببت له ضرراً بالغاً في دماغه، لتتوقف مسيرته الكروية ويعيش بين الحياة والموت منذ ذلك الحين.

بين يدي الله

نُقل نوري إلى المستشفى وسرعان ما أعلن فريق أياكس إصابة لاعبه وتعرضه لضرر كبير في دماغه بسبب الحادثة. بعد 5 أيام غادر نوري المستشفى بعدما تمكّن من التنفس دون أجهزة، لكن الكارثة الوحيدة تمثلت بالتالي:

"نوري لن يتمكّن من لعب كرة القدم مُجدداً".

بين الحياة والموت

عاش نوري مراحل طبية صعبة جداً.

ففي يونيو عام 2018، أعلن فريق أياكس أنّ تحقيقاً خاصاً كشف عن تقصير طبي على أرض الملعب لم يُساعد نوري. هذا الأمر أثار جنون العائلة التي قررت مقاضاة النادي الهولندي، واتهمته بالفشل في عملية إسعاف نوري وإنعاشه.

في تفاصيل الحادثة، سقط نوري أرضاً في الدقيقة 72، غير أنّ الحكم تأخّر لحوالي عشر ثوان للتنبه وطلب المساعدة الطبية، واستغرق الأمر 10 ثوان أخرى قبل وصول المُسعفين والمُعد البدني، و15 ثانية أيضاً بانتظار وصول طبيب الفريق.

35 ثانية تأخير كانت مُكلفة جداً.

في غشت2018، خرج نوري من غيبوبته بحسب الأطباء، وكشفت عائلته أنه بدأ يشعر بالأشياء حوله ويتواصل مع عائلته عبر فمه وحواجبه.

وبقي في المستشفى حتى عام 2019، وتم نقله بعد ذلك إلى المنزل لمتابعة علاجه هناك، بانتظار أي تحسّن في حالته الصحية. العودة من الموت في خبر مفاجئ، كشف شقيق نوري في 26 مارس عام 2020، أنّ عبد الحق نوري استيقظ من غيبوبته نهائياً وبدأ يستعيد عافيته.

وكشف عبد الرحيم تفاصيل عودة شقيقه إلى الحياة."منذ أن تم نقله إلى المنزل أظهر تحسناً كبيراً، لم يعد في الغيبوبة، لقد استيقظ"، قال عبد الرحيم.

وتابع، في حديث لبرنامج "De Wereld Draait Door" الهولندي: "استيقظ، كان نائماً بشكل طبيعي، يعطس، يأكل، لكن ليس لدرجة الخروج من السرير بالكامل.

هو طريح السرير وما زال يعتمد علينا لمساعدته. في أيامه الجيدة يتواصل معنا، من خلال تحريك الحاجب أو منحنا ابتسامة خفيفة، لكن هذا لن يستمر طويلاً طبعاً".

وأضاف: "نحن نتحدث معه على أنه ليس مريضاً. ندخله في النقاشات ونشاهد كرة القدم معاً في غرفته.

هو يشاهد معنا، يستمتع كثيراً، وأحياناً يُظهر مشاعر سعيدة وابتسامته لا تغيب".

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

رسميا.. هشام آيت منا رئيسا جديدا لنادي الوداد الرياضي

عروض بالجملة والقرار في يد سوتشي.. ووكيل عطية الله يوضح

بطلب من تين هاغ.. مزراوي على رادار مانشستر يونايتد