حُرم من تعويضات نهاية الخدمة.. حجي يفجر معطيات مثيرة بعد “طرده” من جامعة الكرة

02 أغسطس 2022 - 05:00

فجر الدولي المغربي والمدرب المساعد السابق للمنتخب المغربي، مصطفى حاجي، معطيات مثيرة حول طرده من منصبه من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم، مؤكدا أنه "حرم من تعويضات نهاية الخدمة وتمت معاملته كأنه "لاشيء".

وتوصل حجي بوثيقة مؤرخة في 29 يوليوز الماضي موقعة من طرف الكاتب العالم للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، طارق نجم، أخبره فيها بطرده من منصبه داخل جامعة الكرة بمبرر وقوعه في خطأ جسيم بعد غيابه غير المبرر منذ 18 يوليو 2022 ولأكثر من أربعة أيام خلال فترة 12 شهرًا" كما ينص على ذلك القانون.

وأشار حجي، في تصريحات لموقع "لوديسك"، أن هذا الإجراء حرمه من الحصول على تعويضاته المالية الخاصة بنهاية الخدمة، مشيرا إلى أنه طوال سنوات اشتغاله داخل أسوار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ضمن الإدارة التقنية للمنتخب، لم يكن مصرحا به لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ولا التأمين الإجباري عن المرض رغم عمله مع الجامعة منذ أزيد من 8 سنوات.

وبخصوص فترة تغيبه عن عمله، أوضح حجي أن تغيبه عن العمل كان مبررا بسبب إجرائه عملية جراحية، قدم على إثرها شهادة طبية للاستفادة من عطلة مرضية، غير أن الخطاب الذي توصل من طرف جامعة الكرة جاء مخالفا لذلك.

وكان الناخب الوطني، البوسني وحيد حاليلوزيتش، قد قرر إبعاد الدولي المغربي السابق، مصطفى حجي، من مهامه كمساعد أول له.

واتخذ الناخب الوطني هذا القرار، قبل أشهر، دون الكشف عن الأسباب وراء ذاك، حيث غاب حجي عن دكة احتياط المنتخب المغربي خلال الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم أمام الكونغو الديمقراطية، شهر مارس الماضي.

وسبق لفئة عريضة من الشارع المغربي أن طالبت بإبعاد مصطفى حجي عن الطاقم الفني لأسود الأطلس، خاصة بعد توالي الإخفاقات منذ توليه منصب المساعد سنة 2014، آخرها الإقصاء من نهائيات كأس أمم إفريقيا على يد المنتخب المصري من الدور ربع النهائي.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تعادل المنتخبان الانجليزي والأمريكي، سلبيا بصفر لمثله، في مباراتهما بملعب البيت، وذلك في ثاني جولات المجموعة الثانية ضمن منافسات الدور الأول من بطولة كأس العالم قطر 2022. ودخل مدرب المنتخب الانجليزي، بجوردان بيكفورد في حراسة المرمى، وفي الدفاع بكل من كيران تريبييه، هاري ماجواير، جون ستونز، لوك شاو، وفي الوسط،  ديكلان رايس، جود بيلينجهام، مايسون مونت، وفي الهجوم، دفع ببوكايو ساكا، رحيم سترلينج، هاري كين. بينما اعتمد مدرب المنتخب الأمريكي على كل من، مات تيرنر في حراسة المرمى، وفي الدفاع سيرجينو ديست، ووكر زيميرمان، أنتوني روبنسون، تيم ريم، وفي الوسط، تايلر أدامز، يونس موسى، ويستون ماكيني، وفي الهجوم، كريستيان بوليسيتش، هاجي رايت، تيموثي وياه. وبهذه النتيجة، رفع المنتخب الانجليزي رصيده من النقاط إلى 4 نقاط ، بينما رفع المنتخب الامريكي رصيده إلى نقطتين. ويقابل المنتخب الأمريكي في المباراة الأخيرة من منافسات الدور الأول، المنتخب الإيراني، بينما يواجه المنتخب الانجليزي نضيره الويلزي.

قبل مباراة إيران وأميركا.. هذه أبرز اللحظات السياسية في كأس العالم من موسوليني إلى “نسر الألبان”

والدة شديرة: وليد كان يحلم منذ صغره بحمل القميص الوطني والتأهل قريب إن شاء الله (فيديو)

تعليمات صارمة من الرئاسة الجزائرية لوسائل الإعلام بتجاهل أداء المغرب في مونديال قطر