الركراكي يؤكد مساندته المطلقة لحكيمي ويكشف موقفه من جبران وسايس والأخوان مايي

13 مارس 2023 - 02:00

عبر الناخب الوطني وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي، عن دعمه ومساندته للدولي المغربي المغربي ولاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، أشرف حكيمي، بعد اتهامه بالاغتصاب في فرنسا.

وأوضح الركراكي، في الندوة الصحفية التي عقدها صباح اليوم، أنه يساند حكيمي في هذه المرحلة الصعبة التي يمر منها اللاعب، مشيرا إلى أنه تحدث مع اللاعب عبر الهاتف بمجرد ورود هذه الإشاعة وعبر له عن مساندته مثل جميع المغاربة، مشددا على أن الظهير الأيسر المغربي بريء إلى أن تثبت إدانته.

وقال بهذا الخصوص: "جميع المغاربة يقدمون الدعم لحكيمي، يجب عليه أن يفكر حاليا فقط في كرة القدم، وسيحس بشعور جيد عندما يدخل إلى المغرب ويتواجد بيننا لأننا سنقدم له كل الدعم، وهو شخص قوي سواء داخل الملعب أو خارجه".

وعن وضعية مدفاع بيشكتاش التركي، رومان سايس، أوضح الناخب الوطني أن اللاعب هو قائد المنتخب الوطني وواجه بعض العراقيل رفقة فريقه حيث كان قريبا من المغادرة، إلا أن الكتيبة المغربية في حاجة له، على حد تعبيره، نظرا لشخصيته القوية، مشيرا إلى أن الإشكال هو في حالة تغيبه عن المباريات لوقت طويل.

وحول عدم استدعاء يحيى جبران، قال الركراكي إنه لم يقتنع كثيرا بمستواه خلال الفترة الأخيرة وهو السبب الذي دفعه، على حد قوله، لعدم توجيه الدعوة للاعب، على اعتبار أنه ليس جبران الذي يعرفه رغم المستوى المميز الذي قدمه في المباراة الأخيرة رفقة الوداد الرياضي، مطالبا اللاعب بـ"الاستفاقة" لحمل قميص المنتخب المغربي مجددا.

من جهة ثانية، شدد الناخب الوطني على أنه ليس لديه أي مشكل مع الأخوان سامي وريان مايي، معللا عدم استدعائهما في نهائيات كأس العالم قطر 2022 باختيارات تقنية، داعيا اللاعبين إلى العمل وبذل مزيد من الجهود واختيار مستقبلهما بشكل مناسب من أجل العودة للمنتخب الوطني المغربي.

ويستعد المنتخب المغربي لمواجهة نظيره البرازيلي وديا على أرضية الملعب الكبير بمدينة طنجة يوم السبت 25 مارس 2023 على الساعة العاشرة ليلا، في مباراة هي الأولى للساود بعد الإنجاز التاريخي بمونديال قطر.

كما ستكون المباراة الودية المرتقبة مع المغرب فاتحة مباريات منتخب “السيليساو” منذ إقصاء، في دجنبر الماضي، من كأس العالم بعد خسارته بركلات الترجيح في الدور ربع النهائي أمام كرواتيا، وهو الأمر الذي عجل باستقالة أدينور ليوناردو باتشي “تيتي” من منصبه كمدرب.

وسيتوجه المنتخب الوطني المغربي إلى إسبانيا، حيث سيواجه يوم الثلاثاء 28 مارس 2023 في مباراة ودية ثانية منتخب البيرو، على أرضية ملعب سيفيتاس ميتروبوليتانو بمدينة مدريد، على الساعة التاسعة والنصف ليلا بالتوقيت المحلي.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الزمالك يتوج بكأس الكونفيدرالية على حساب نهضة بركان

الملاكم الأوكراني أوسيك بطلا عالميا للوزن الثقيل

بسبب “الاعتمادات”… إعلاميون مغاربة يعتصمون بملعب القاهرة