هل ينقذ أمرابط مانشستر يونايتد بعد توالي النتائج السلبية ؟

18 سبتمبر 2023 - 08:00

بداية مخيبة يبصم عليها مانشستر يونايتد مع انطلاقة الموسم الحالي رفقة مدربه الهولندي، إريك تن هاغ، حيث اكتفى بجمع فوزين فقط من أصل 5 مباريات خاضها في الدوري الإنجليزي الممتاز، مع تلقي 3 هزائم آخرها على أرضه أمام برايتون بثلاثية نظيفة ليقبع في المركز 13.

الصحف الإنجليزية حملت المدرب الهولندي مسؤولية تراجع أداء ونتائج "الشياطين الحمر"، داعية إلى تغيير خطة الفريق والاعتماد على الدولي المغربي، سفيان أمرابط، عند تعافيه من الإصابة وعودته لكتيبة الفريق خلال الأسبوعين المقبلين.

من جانبه، أوضح إريك تن هاج أن سفيان أمرابط لاعب متنوع يمكنه إفادة مانشستر يونايتد في العديد من مناطق الملعب، وليس فقط كلاعب خط وسط دفاعي، حيث قال إريك للصحفيين عندما سئل عن أهمية أمرابط للفريق: "ما افتقدناه في فريقنا هو وجود كاسيميرو، فهو لاعب خط وسط نموذجي".

وأضاف: "لدينا كاسيميرو ومع تزايد المباريات، نحن بحاجة إلى لاعب آخر مثله، كما أن أمرابط يمكنه اللعب جنبًا إلى جنب مع كاسيميرو، هو قادر أيضًا على اللعب في مركز متقدم أكثر على أرض الملعب، ويمكنه أيضًا اللعب كظهير جناح أو ظهير".

وأجبرت الإصابة أمرابط على الخروج من قائمة المنتخب المغربي قبل المباراة الودية الأخيرة ضد بوركينا فاسو، غير أن اللاعب السابق لفيورنتينا الإيطالي سيتعين عليه الانتظار حتى يبدأ ظهوره الأول مع الفريق، حيث غاب اللاعب البالغ من العمر 27 عاما عن الخسارة أمام برايتون يوم السبت بسبب الإصابة، ولكن من المتوقع أن يوفر لتن هاج خيارا آخرا في مركز رقم 6 بجانب كاسيميرو.

وذكر الموقع الرسمي للنادي الإنجليزي أن المدرب الهولندي يعرف كل شيء عن صفات سفيان من خلال الموسمين اللذين قضياهما معًا في أوتريخت بهولندا بين عامي 2015 و2017، حيث استخدمه المدرب كلاعب خط وسط وفي مركز الظهير في بعض الأحيان خلال فترة وجوده مع النادي الهولندي، ولا يرى أي سبب يمنع تكرار هذه الأدوار إذا لزم الأمر هذا الموسم، حيث شارك أمرابط في 50 مباراة بجميع المسابقات مع أوتريخت حين كان تن هاغ مدرباً للفريق حتى 2017

من جانبه، قال سفيان أمرابط إن لديه صفات مشتركة مع المدرب إريك تن هاغ الذي لعب تحت قيادته سابقاً في هولندا واعتبره من أكثر المؤثرين في مسيرته، مضيفا: "كنت أبلغ 18 أو 19 عاماً حين منحني (تن هاغ) فرصة اللعب للفريق الأول في أوتريخت، كانت خطوة مهمة جداً لي في سن مبكرة".

وتابع: "قضينا فترة رائعة وتعلمت منه الكثير، إنه أحد أهم الأشخاص في مسيرتي. تن هاغ مدرب يدفعك لاستغلال أقصى إمكاناتك، إنه متعطش ويريد الفوز دائماً وأنا أيضاً، أعتقد أن لدينا الكثير من الصفات المتشابهة، أرغب في الفوز في كل مباراة مثله".

وواصل أمرابط: "لا أريد التحدث عن نفسي، بل أود التعبير في الملعب، لكن يمكنني التعهد بتقديم أفضل ما لدي كل يوم وكل دقيقة وكل ثانية. أنا فخور جدا بأن أكون أول مغربي يلعب لمانشستر يونايتد، أعتقد أن الكثير من المغاربة يتابعون الفريق بالفعل وسيزيد العدد الآن لأكثر من مليون مشجع مغربي جديد".

ويأمل أمرابط في المساهمة في تحسين انطلاقة يونايتد الذي حقق فوزين في أول أربع مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز وخسر مرتين ليحتل المركز 13، مبتعدا بفارق 9 نقاط عن المتصدر.

وانضم أمرابط، صاحب الـ27 عاما، من فيورنتينا على سبيل الإعارة في اليوم الأخير بفترة الانتقالات الصيفية بعد أن كان أحد نجوم كأس العالم الأخيرة في قطر حين ساهم في إنجاز تاريخي للمنتخب الوطني المغربي بالتأهل للدور قبل النهائي.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

2250 دولارا.. أرخص تذكرة لنهائي “كوبا أمريكا 2024” بين الأرجنتين وكولومبيا

الجيش الملكي يحسم صفقة يوسف الفحلي بعقد لغاية 2027

محكمة العمل الألمانية تنصف الغازي وتبطل قرار فسخ عقده