الجولة الأولى من “الكان”.. المغرب يحفظ ماء وجه العرب والمنتخبات “الصغيرة” تتألق

18 يناير 2024 - 12:30

أسدل الستار، أمس الأربعاء، على منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات من نهائيات كأس أمم إفريقيا المنظمة بساحل العاج إلى غاية 13 فبراير المقبل، في جولة شهدت تألقا لافتا لعدد من المنتخبات "الصغيرة غير المرشحة" مع فوز وحيد للعرب كان من نصيب المنتخب المغربي.

وحفظ المنتخب الوطني المغربي ماء وجه المنتخبات العربية خلال هذه الجولة، باعتباره الوحيد الذي حقق الانتصار، في حين فشلت منتخبات مصر والجزائر وموريتانيا وتونس في تحقيق الفوز في مباراة الجولة الأولى.

وسجل لـ"أسود الأطلس" رومان سايس في الدقيقة 30، وعز الدين أوناحي في الدقيقة 77، ثم اختتم الثلاثية يوسف النصيري قبل النهاية بـ10 دقائق، في مباراة تسيدها أبناء الركراكي طولا وعرضا، فيما فشلت تنزانيا في تحقيق فوزها الأول في البطولة القارية في مشاركتها الثالثة، بعد عامي 1980 و2019.

وتواجه كتيبة الركراكي في الجولة الثانية منتخب الكونغو الديمقراطية، الأحد المقبل، بداية من الثالثة بعد الزوال، فيما يختتم المنتخب الوطني مبارياته في دور المجموعات بمواجهة منتخب زامبيا يوم الأربعاء 24 يناير بداية من الساعة التاسعة ليلا.

فشل عربي

انقاد صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة بسبعة ألقاب، المنتخب المصري، للتعادل مع منتخب موزمبيق بهدفين لمثلهما بعد أن كان منتخب "الفراعنة" متأخرا بهدفين لواحد إلى غاية الوقت المحتسب بدلا من الضائع، عندما أحرز محمد صلاح هدف التعادل من ركلة جزاء.

وتنتظر المنتخب المصري مواجهة صعبة أمام غانا في الجولة الثانية، مساء اليوم، قبل ختام دور المجموعات بمواجهة الرأس الأخضر، كما أوضح البرتغالي روي فيتوريا مدرب الفراعنة، أن التشكيلة الأساسية ستشهد تعديلات أمام "البلاك ستارز"، إذ يرغب الجيل الحالي لمنتخب مصر بقيادة محمد صلاح إلى الفوز بكأس الأمم الإفريقية للمرة الثامنة في تاريخ مصر، والمرة الأولى للجيل الحالي الذي خسر نهائيي 2017 أمام الكاميرون، و2021 أمام السنغال.

كما سقط المنتخب الجزائري بشكل مفاجئ أمام أنغولا في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله، حيث تقدم "الخضر" في الشوط الأول بهدف بغداد بونجاح، وألغى الحكم هدفا ثانيا لمهاجم الجزائر بداعي التسلل، قبل أن ينجح المنتخب الأنغولي في تسجيل التعادل من ضربة جزاء عن طريق اللاعب أغوستينيو مابولولو.

ويعود آخر فوز للجزائر في أمم إفريقيا لنهائي 2019 بالقاهرة، عندما فازت على السنغال بهدف دون رد، حيث حصدت اللقب للمرة الثانية في تاريخها، على اعتبار أن "الخضر" لم يحققوا أي فوز في دورة الكاميرون سنة 2021.

وتواصل السقوط العربي بهزيمة مريرة للمنتخب التونسي أمام نظيره الناميبي، بهدف دون رد، علما أن هذا الانتصار هو الأول لناميبيا في تاريخ مشاركاتها في النهائيات القارية، كما تعمقت معاناة "نسور قرطاج" بعد 15 دقيقة من انطلاق المباراة، بإصابة طه ياسين الخنيسي في الركبة ليغيب عن باقي مشوار منتخب بلاده في أمم إفريقيا.

أما المنتخب الموريتاني الذي تأهل للمرة الثالثة على التوالي لكأس الأمم، فسقط أمام بوركينا فاسو بهدف نظيف في الوقت بدل الضائع من ضربة جزاء، في مجموعة تضم المنتخبين الجزائري والأنغولي.

تألق منتخبات صغيرة

انقادت 7 منتخبات سبق لها التتويج بكأس أمم أفريقيا للهزيمة أو سقطت في فخ التعادل في الجولة الأولى ويتعلق الأمر بمنتخبات مصر وغانا ونيجيريا وتونس والكاميرون والجزائر وجنوب إفريقيا.

وتعثر منتخب نيجيريا فى ضربة البداية بالتعادل الإيجابي مع غينيا الاستوائية بهدف لمثله، وفي أكبر المفاجآت، حقق منتخب الرأس الأخضر الفوز على منتخب غانا بهدفين مقابل هدف، كنا سقط منتخب الكاميرون في فخ التعادل مع غينيا بهدف لمثله.

ووفق إحصائيات الجولة الأولى، فإن الأكثر استحواذا هو الكاميرون بنسبة 70%، فيما كان الأكثر نجاحا في التمرير ساحل العاج بمعدل 498 تمريرة صحيحة، والأكثر صناعة للفرص الخطيرة كان المنتخب النيجيري بمعدل 7 فرص، أما الأكثر تسديدا فكانت الكونغو الديمقراطية بمعدل 25 تسديدة، بينما الأكثر تضييعا للفرص الخطيرة كانت نيجيريا بمعدل 6 فرص.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الجيش الملكي يوسع الفارق في صدارة البطولة بانتصار قاتل أمام اتحاد طنجة

الوداد يودع عصبة الأبطال رغم الانتصار وسيمبا يرافق أسيك ميموزا لربع النهائي

البنزرتي يعلن تشكيلة الوداد الرسمية لمواجهة أسيك ميموزا الإيفواري