الجولة الثانية من “الكان”.. إخفاقات العرب تتواصل والحسم يتأجل للجولة الثالثة

22 يناير 2024 - 11:00

اختتمت، أمس الأحد، منافسات الجولة الثانية من منافسات دور المجموعات من نهائيات كأس أمم إفريقيا المنظمة بساحل العاج إلى غاية 11 فبراير المقبل.

وضمن منتخبان فقط عبورهما للدور المقبل، من أصل 16 منتخبا ستحجز بطاقتها لثمن نهائي المحفل القاري، ويتعلق الأمر بالرأس الأخضر الذي ضمن صدارة المجموعة الثانية بتحقيقه لانتصارين والمنتخب السنغالي الذي يتصدر المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط أيضا، بعد تغلبه على الكاميرون في مباراة مصيرة بثلاثة أهداف لهدف واحد.

وشهدت الجولة الثانية إخفاقات جديدة للكرة العربية إذ لم ينجح أي منتخب عربي من المنتخبات الخمسة المشاركة في "الكان" في تحقيق الانتصار، ودون أن يضمن أي منهم تأهله لثمن النهائي ليتأجل الحسم للجولة الثالثة.

البداية كانت مع المنتخب المصري الذي سقط مجددا في فخ التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما أمام غانا، ما وضع الفراعنة في مأزق وجعلهم مهددين بالخروج المبكر قبل مباراة الجولة الأخيرة أمام منتخب الرأس الأخضر الذي فجر مفاجأة مدوية بانتزاعه بطاقة التأهل الأولى لدور الـ16.

وشنت الجماهير ووسائل الإعلام المصرية هجوما كبيرا على مدربها البرتغالي روي فيتوريا، واتهمته بأنه السبب الأول وراء تواضع المستوى الفني بسبب اختياراته للتشكيل الأساسي وإصراره على الدفع ببعض اللاعبين، كما وصل الأمر بالجماهير لانتقاد محمد صلاح قائد الفريق ونجم ليفربول، حيث اعتبر البعض أن مستواه مع المنتخب أقل كثيرا مما يقدمه مع ناديه الإنجليزي.

ورد صلاح على هذه الانتقادات في مؤتمر صحفي أمس الأحد: "أنا جزء من الفريق ومنتخب مصر ليس منتخب صلاح وأثق كثيرا في زملائي وقدرة الجهاز الفني على حسم التأهل في المباراة الثالثة أمام الرأس الأخضر".

من جهته، يعيش المنتخب الجزائري وضعا مشابها لنظيره المصري، حيث استهل مشواره بالتعادل مع أنجولا قبل أن يخطف بصعوبة نقطة أخرى أمام بوركينا فاسو، حيث بات "الخضر" مطالبين بالفوز أمام موريتانيا لضمان تذكرة العبور للدور المقبل.

ويعول المنتخب الجزائري على مهاجمه بغداد بونجاح الذي سجل الأهداف الثلاثة للخضر في هذه المسابقة، فيما أشارت وسائل الإعلام الجزائريو إلى أن الخروج من الدور الأول سيعني الإطاحة بجمال لماضي من منصبه لأن الرأي العام والجماهير لن تتقبل إخفاق ثالث بعد الخروج من الدور الأول في النسخة الماضية بالكاميرون 2022 والفشل في التأهل لمونديال قطر.

وسقط المنتخب الموريتاني أمام أنجولا بثلاثة أهداف لهدفين، حيث بات "المرابطون" في حاجة لمعجزة إن أرادوا التأهل لدور الـ16 ضمن أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث، وذلك بالانتصار على الجزائر في مباراة الجولة الثالثة بفارق هدفين على الأقل وانتظار هدايا المنافسين في المجموعات الأخرى.

وتأزم مصير المنتخب التونسي في المجموعة الخامسة حيث سقط أمام ناميبيا بهدف في الجولة الأولى، ليمنح منافسه انتصارا تاريخيا هو له في المونديال الأفريقي، وبات في حاجة لهزم جنوب إفريقيا التي انتصرت على حساب ناميبيا برباعية نظيفة.

وأجبر منتخب الكونغو الديمقراطية نظيره المغربي على التعادل الإيجابي، بهدف لمثله، في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب لورون بوكو بمدينة سان بيدرو، لحساب الجولة الثانية من دور المجموعات من نهائيات كأس أمم إفريقيا المنظمة بساحل العاج.

وبهذه النتيجة، يحتل المنتخب المغربي صدارة المجموعة السادسة برصيد 4 نقاط متبوعا بالكونغو الديمقراطية وتنزانيا بنقطتين ثم زامبيا بنقطة وحيدة، قبل لقائهما المرتقب الأربعاء المقبل.

يشار إلى أن مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات من نهائيات كأس أمم إفريقيا ستنطلق بداية من اليوم الإثنين بإجراء مباراتين عن كل مجموعة في التوقيت نفسه تفاديا للتلاعب في النتائج، خاصة أن أغلب المباريات مرتبطة بنتائج الأخرى.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مهام صعبة للأندية العربية في الجولة الخامسة من دوري أبطال أفريقيا

الوداد الرياضي يفتح باب تجديد الانخراط استعدادا لعقد الجموع العامة المتأخرة

الدوري الأوروبي.. أوناحي وحارث ينازلان أخوماش ومهمة سهلة لرفاق أكرد وعدلي