بنمحمود: سنستعيد حق الركراكي ومواجهة جنوب إفريقيا لها حسابات خاصة

25 يناير 2024 - 12:14

أكد مساعد مدرب المنتخب المغربي، رشيد بنمحمود، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستعمل على استعادة حق الناخب الوطني، وليد الركراكي، مشددا على أن مواجهة جنوب إفريقيا في ثمن النهائي ستكون لها حسابات خاصة.

وأوضح بنمحمود، في الندوة الصحفية التي أعقبت مباراة زامبيا: "وليد الركراكي قدم الشيء الكثير للكرة الإفريقية ويدافع عن كرة القدم المغربية والقارية، عملنا تكاملي وكأنه كان معنا اليوم في دكة الاحتياط، فقد تلقينا التعليمات منه، وأنتم تعلمون العلاقة التي تجمعني به".

وزاد: "الخبر تلقيناه اليوم، على الساعة الثالثة أو الرابعة، وبالتأكيد لن ننتظر حتى هذا الأسبوع للاستعداد، نحن كنا مستعدين وجاهزين رفقة اللاعبين لجميع السيناريوهات".

وأكد قائلا: " الركراكي من الصعب أن يقول كلاما سيئا، مثل هذه القرارات لا يمكن لنا الحديث عنها أكثر، وأنا شخصيا أعلم ما حدث لأنني كنت حاضرا، واللاعب هو من استفزنا، وفي الأخير جاء الإيقاف ونحترم الكاف على قرارها، وسنسلك كل الطرق التي تعيد حقنا، والاتحاد المغربي سيقوم بجهده كاملا لتحقيق ذلك".

وتابع: "تدبير المباريات يجب أن يتم بطريقة ذكية وكان علينا التحكم في إيقاع المباريات في ظل صعوبة المنافسة وعدد من الأجيال السابقة التي مرت بالمنتخب المغربي لم تكن تتقن هذا الأمر".

وواصل: "نعاني بسبب غياب النجاعة الهجومية وكنا ندفع ثمن هذا الأمر، ويجب العمل على ترجمة الفرص السهلة إلى أهداف دون تلقيها لأن هذا الأمر من شأنه أن يساعدنا في المنافسة".

وزاد: "لم نكن نأخذ قسطا من الراحة خلال المباراة لأننا اضطررنا للدفاع عن هدفنا حتى الدقيقة الأخيرة، لقد كانت لدينا عدة محاولات وكان من المفروض أن نحسم المباراة بثلاثية".

وأضاف: "الشعب المغربي يستحق هذه الفرحة المنتخبات التي تنافس على اللقب عليها تحقيق نقاط كثيرة، وأتمنى أن نكون أحسن في المباريات القادمة".

وبخصوص المواجهة القادمة أمام جنوب أفريقيا، قال: "منتخب جنوب إفريقيا دائما متواجد معنا في التصفيات، لقد واجهناه مؤخرا وانهزمنا أمامه، فريق جيد ولكن المباراة المقبلة مختلفة كليا".

ونجح المنتخب الوطني المغربي في إنهاء دور المجموعات متصدرا للمجموعة السادسة بعد تغلبه على نظيره الزامبي، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب لورون بوكو بمدينة سان بيدرو لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من الدور المجموعات من نهائيات كأس أمم إفريقيا المنظمة بساحل العاج.

وبهذه النتيجة، ضمن المنتخب المغربي صدارة المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط متبوعا بالكونغو الديمقراطية برصيد 3 نقاط التي ضمنت هي الأخرى عبورها للدور المقبل، فيما أقصي المنتخبان التانزاني والزامبي، مع تأهل منتخب ساحل العاج ضمن أفل المنتخبات المحتلة للمركز الثالث.

وستواجه كتيبة الركراكي في ثمن نهائي المحفل القاري منتخب جنوب إفريقيا، وذلك الثلاثاء للمقبل بداية من الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المغربي على أرضية ملعب لورون بوكو بسان بيدرو.

وغاب الركراكي عن دكة بدلاء النخبة الوطنية حيث عوضه مساعده رشيد بنمحمد، على خلفية قرار اللجنة التأديبية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بإيقاف الناخب الوطني لأربع مباريات، اثنان منهما موقوفتي التنفيذ، على خلفية ما أعقب مباراة المغرب والكونغو الديمقراطية.

جدير بالذكر أن منافسات كأس أمم إفريقيا ستتوقف يومي الخميس والجمعة، على أن تستأنف مجددا السبت المقبل بإجراء مباريات ثمن النهائي.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

النصيري يحسم مستقبله مع إشبيلية الإسباني

توقع غيابا طويلا.. تشافي قلق بسبب إصابتي دي يونغ وبيدري

النهضة يتصدر مجموعته في “الكونفدرالية” والشعباني يؤكد السير بدرجات نحو “البوديوم” (فيديو)