لاعبو المنتخب: سعداء بعودة الركراكي ومباراة جنوب إفريقيا مختلفة عن آخر هزيمة لنا

27 يناير 2024 - 11:00

عبر لاعبو المنتخب الوطني المغربي عن سعادتهم بعودة الناخب الوطني، وليد الركراكي، إلى دكة البدلاء بعد إلغاء العقوبات المسلطة عليه من قبل "الكاف"، مؤكدين أن المواجهة المقبلة أمام جنوب إفريقيا في ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا، الثلاثاء المقبل، صعبة ومختلفة عن آخر هزيمة للأسود.

وقال مهاجم أولمبياكوس اليوناني، أيوب الكعبي: "نواصل استعداداتنا لمواجهة جنوب إفريقيا المهمة ونعلم ما ينتظرنا وواعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا أمام الشعب المغربي سندخل المباراة بثقة لتحقيق نتيجة إيجابية ترضينا وترضي المغاربة".

وبخصوص عودة الركراكي، أوضح الكعبي، في تصريح للصحافة عقب الحصة التدريبية المفتوحة، مساء أمس: "بالطبع المدرب عندما يكون على مقاعد البدلاء يمنح ثقة ودعما للاعبين، نحن عائلة وإخوة فيما بيننا ومن كان حاضرا في الملعب سيؤدي واجبه فالأهم هو تحقيف التأهل".

من جانبه، أكد سفيان أمرابط أن المباراة المقبلة أمام جنوب إفريقيا مختلفة تماما عن آخر هزيمة للأسود أمام "البافانا بافانا"، وقال بهذا الخصوص: "اللقاء المقبل مختلف تماما عن المباراة الماضية، سنكون مستعدين رغم صعوبة المهمة لتحقيق التأهل".

من حهته، عبر اسماعيل الصيباري، لاعب أيندهوفن الهولندي، عن سعادة النخبة الوطنية بعودة وليد الركراكي لمقاعد البدلاء لمنح الثقة للاعبين، مشيرا إلى أن مواحهة جنوب إفريقيا ستكون صعبة لكن اللاعبين مستعدون، على حد قوله، لتقديم أداء كبير وتحقيق التأهل لربع نهائي المحفل القاري.

أما المهاجم طارق تيسودالي، على صعوبة مواجهة جنوب أفريقيا في ثمن نهائي المسابقة القارية، مؤكدا أن النخبة الوطنية لا تفكر في الهزيمة الأخيرة للأسود أمام جنوب إفريقيا في يونيو من السنة الماضية في التصفياتوالمؤهلة لكأس إفريقيا.

وقال تيسودالي، في تصريح عقب الحصة التدريبية المفتوحة: "لا نفكر في خسارتنا الأخيرة أمام جنوب إفريقيا، فهذه مسابقة أخرى وهدفنا تحقيق التأهل إلى الدور الموالي، نسعى لتحقيق التنتصار على المنتخب الجنوب أفريقي وسأساند اللاعبين  سواء كنت داخل أرضية الملعب أو  في مقاعد الاحتياط".

ونجح المنتخب الوطني المغربي في إنهاء دور المجموعات متصدرا للمجموعة السادسة بعد تغلبه على نظيره الزامبي، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب لورون بوكو بمدينة سان بيدرو لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من الدور المجموعات من نهائيات كأس أمم إفريقيا المنظمة بساحل العاج.

وبهذه النتيجة، ضمن المنتخب المغربي صدارة المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط متبوعا بالكونغو الديمقراطية برصيد 3 نقاط التي ضمنت هي الأخرى عبورها للدور المقبل، فيما أقصي المنتخبان التانزاني والزامبي، مع تأهل منتخب ساحل العاج ضمن أفل المنتخبات المحتلة للمركز الثالث.

وستواجه كتيبة الركراكي في ثمن نهائي المحفل القاري منتخب جنوب إفريقيا، وذلك الثلاثاء للمقبل بداية من الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المغربي على أرضية ملعب لورون بوكو بسان بيدرو.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ثلاثة عدائين يمثلون المغرب في بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعة باسكتلاندا

“برلمان” الوداد يحتج ضد العقوبات المفروضة على ناطقه الرسمي

رسميا.. لجنة الانضباط تكشف عن عقوبة رونالدو