بودريقة يعقد اجتماعا مع لاعبي الرجاء بـ”الفيديو” ويحفز لاعبيه على الفوز بالبطولة الاحترافية

01 مارس 2024 - 03:30

أعلن نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، أن محمد بودريقة، رئيس المكتب المديري، ترأس اجتماعا عن بعد مع أعضاء المكتب، عبر تقنية "الفيديو" ليلة الثلاثاء 27 فبراير 2024، لمناقشة الوضعية الراهنة للفريق.

وأوضح بلاغ للرجاء الرياضي، أن اجتماع محمد بودريقة مع أعضاء المكتب المديري، خصص لمناقشة الوضعية الراهنة للفريق، وتدارس الحصيلة التقنية للفريق في المباريات الأخيرة، وهدف التتويج بالدوري الوطني الاحترافي الأول.

كما عقد بودريقة اجتماعا، عن بعد، مع اللاعبين لتحفيزهم على بذل مجهود أكبر في المباريات المتبقية من الدوري الوطني الاحترافي، والتي تشكل، حسب بلاغ الرجاء، المنعرج الحاسم من الدوري، ثم تطرق للأجور والمنح المالية المرصودة.

بدوره أوضح الرجاء أن "المكتب ممثلا ببعض أعضائه عقد اجتماعا مع اللاعبين والطاقم التقني للفريق الأول لتحفيزهم لبذل قصارى جهدهم للفوز بالبطولة الوطنية، كما تناول الاجتماع بين المكتب واللاعبين التحفيزات والمنح المالية التي ستمنح للفريق عند الفوز بكل مقابلة".

وبخصوص وضعية اللاعب هيرفي، أوضح الرجاء أن "المكتب راسل العصبة الاحترافية لتمكينه من رخصة اللعب بصفة رسمية بتاريخ 2024/02/22 وأرفق طلبه بقرار الفيفا الذي قضى في مضمونه بكون تعاقد اللاعب مع نادي الرجاء الرياضي هو تعاقد صحيح بعد الفسخ لسبب غير عادل من جانب الفتح".

"وبالنظر لعدم تلقي النادي لأي جواب في الموضوع رغم المطالبات العديدة فقد اضطر النادي، يضيف البلاغ، إلى توجيه رسالة إنذارية للعصبة الاحترافية بتاريخ 2024/03/01 بشأن تمكينه من رخصة اللاعب المذكور.

كما تطرق الاجتماع إلى وضعية الفريق النسوي والفريق داخل القاعة وتمت مناقشة سبل تحفيز اللاعبات واللاعبين لبذل مجهود أعلى من أجل االصعود للقسم الأول.

ويغيب بودريقة عن الرجاء منذ بداية السنة الجارية، حيث سافر إلى إنجلترا رفقة ابنه، وتوجه من هناك إلى الإمارات، حيث حضر التجمع الإعدادي للفريق الأخضر، قبل أن يقرر العودة من جديد إلى إنجلترا، حيث ظهر في فيديو نشره في صفحته الرسمية، وهو يشكر كل من سأل عن حالته الصحية، بعد خضوعه لعملية جراحية عن القلب.

وكان رئيس نادي الرجاء الرياضي ورئيس مقاطعة مرس السلطان، محمد بودريقة، نفى جميع الأخبار التي جرى الترويج لها حول صدور مذكرة بحث في حقه، من طرف المديرية العامة للأمن الوطني.

جاء ذلك في تدوينة لبودريقة عبر حسابه الرسمي على منصة “فيسبوك” حيث قال فيها: “بكل صراحة ما وصل إليه المشهد عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤلم ومؤسف، الإشاعة ثم الاشاعة والبحث عن البوز دون الاكتراث بعواقبها، لا على الشخص ولا على أقاربه”.

وقال رئيس الناديفي التدوينة ذاتها : “نجحت صفحة فاشلة مقربة من أحد الفصائل المشجعة لأحد الأندية، بنشر خبر مفاده أن مذكرة بحث في حقي، من طرف الفرقة الوطنية، وهو ما أنفيه جملة وتفصيلا”.

وأضاف وفق المصدر نفسه:” لا وجود لأي شكاية ضدي لدى الفرقة الوطنية حسب علمي، وإذا كانت أنا رهن إشارتهم إذا توفرت الظروف”.

وتابع: “لكن أن تخترع أفلام وتنشر أكاذيب وتفرح للخبر لذا البعض، فهدا شيء مخزي. البطولة تفوز بها في الميدان، وليس في المواقع. القضاء بيننا. اتقوا الله في أنفسكم”.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

نجم الدوري الانجليزي دي بروين على رادار العملاق السعودي

تقارير تكشف عن أبرز 5 مرشحين للفوز بالكرة الذهبية في 2024

أشبال الأطلس ينهزمون أمام سلوفاكيا بضربات الجزاء الترجيحية