“غيرة” في مدريد من تفضيل الاتحاد الإسباني لمواهب برشلونة

11 مارس 2024 - 05:00

كشفت تقارير إعلامية أن حالة من الغضب سادت داخل أروقة نادي ريال مدريد لتقاعس الاتحاد الإسباني لكرة القدم في عملية التفاوض مع صانع ألعاب الفريق "إبراهيم دياز" لاقناعه بتمثيل المنتخب الإسباني الأول بدلاً من بلده الأصلي "المغرب".

ووفق عدد من وسائل الإعلام الإسبانية، ففور انتشار أنباء ارتداء إبراهيم دياز لقميص المغرب، عُقدت المقارنات في أروقة النادي الملكي بين المجهود الذي يبذله الاتحاد الإسباني من أجل تطوير مواهب برشلونة على الصعيد الدولي، وتهميش مواهب ريال مدريد بعدم منحهم الفرصة للعب مع المنتخب.

وقالت صحيفة ماركا بعد أخبار اختيار "إبراهيم عبد القادر دياز" لمنتخب المغرب: "علمنا بوجود استياء داخل ريال مدريد من طريقة الاتحاد الإسباني مع إبراهيم دياز".

وأوضحت الصحيفة "هناك بعض الاستياء، نظراً لتقدير الاتحاد الإسباني لمواهب برشلونة الشابة أمثال انسو فاتي ولامين يامال وبيدري وغافي، أكثر من لاعبي ريال مدريد مثل إبراهيم دياز".

بالمقابل، نبهت الصحف إلى عدم حصول مواهب ريال مدريد على فرصة كاملة للعب الأدوار الأولى مع الفريق منذ سنوات، الأمر الذي دفع معظم اللاعبين الواعدين للرحيل ومن بينهم إبراهيم دياز نفسه الذي بحث عن فرصة للتعبير عن نفسه حين التحق بصفوف ميلان على سبيل الإعارة قبل عامين، على النقيض من مشاركة جميع اللاعبين الصاعدين من أكاديمية لاماسيا مع الفريق الأول للبرسا.

وكان الاتحاد الإسباني بذل كل ما في وسعه لإقناع لامين يامال بتمثيل المنتخب بدلا من المغرب على مدار عام 2023، ونجح في نهاية المطاف في تحقيق ذلك، تماما مثلما فعل مع أنسو فاتي الذي تجاهل استدعاء منتخب بلده الأصلي "غينيا" للعب مع إسبانيا في عام 2021.

واقتنع إبراهيم عبد القادر دياز بتمثيل المغرب بدل من إسبانيا، لعدم حصوله على ضمانات من المدير الفني للمنتخب الأول "لويس دي لا فونتي" بلعب الأدوار الأولى في يورو 2024، نظراً لتفضيل عدد من اللاعبين عليه أمثال لامين يامال وداني أولمو وفيران توريس.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الوداد الرياضي يواصل حصد النتائج السلبية بعد هزيمته أمام أولمبيك آسفي

الرجاء يشدد الخناق على الجيش الملكي بعد فوزه على اتحاد طنجة

صراع البقاء.. مولودية وجدة يرفض هدايا الجيش وبركان وينهزم بميدانه