هل صحح الركراكي أخطاء “الكان” في لائحة مارس؟

14 مارس 2024 - 12:30

عقب الإخفاق القاري الأخير، قرر الناخب الوطني، وليد الركراكي، إحداث ثورة في لائحة المنتخب المغربي استعدادا لوديتي أنغولا وموريتانيا، مقارنة مع القائمة التي خاضت نهائيات كأس أمم إفريقيا في ساحل العاج.

وعرفت القائمة غياب العديد من اللاعبين الذين حضروا في نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة بساحل العاج، سواء بسبب الإصابة أو لأختيارات فنية، خاصة بعد الإخفاق القاري والخورج من ثمن النهائي على يد جنوب إفريقيا.

وقرر الركراكي استبعاد 9 لاعبين حضروا في قائمة المنتخب المغربي خلال “الكان”، ويتعلق الأمر بكل من غانم سايس ويونس عبد الحميد ونصير مزراوي في خط الدفاع وإسماعيل الصيباري وأمين حارث ثم سليم أملاح في خط الوسط، كما استبعد الركراكي أيضا كل من عبد الصمد الزلزولي، سفيان بوفال ثم طارق تيسودالي عن القائمة النهاية لوديتي أنغولا وموريتانيا.

وشهدت نهائيات كأس إفريقيا التي ودعها المغرب من ثمن النهائي تراجعا كبيرا في مستوى عدد من اللاعبين الذين اعتمدهم الركراكي منذ مونديال قطر، وسط انتقادات من جماهير مغربية حول اختيارات الناخب الوطني واتهامه بـ”العاطفة والمحسوبية” في اختيار اللاعبين.

ولمح الركراكي، في وقت سابق، إلى احتمال إجراء تعديلات على تشكيلة المنتخب الوطني المغربي، تأهبا لنهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا في المغرب صيف سنة 2025، ونهائيات كأس العالم التي تستضيفها أميركا وكندا والمكسيك في 2026.

تصحيح أخطاء "الكان"

ذكر المحلل الرياضي، هشام رمرم، أن الملاحظ على لائحة الناخب الوطني، وليد الركراكي، أن تسعة لاعبين المبعدين أغلبهم كان أساسيا في تشكيلة وليد الركراكي وهذا يعني، على حد قوله، أن "هامش الخطأ في الاختيار كان كبيرا جدا".

وأشار رمرم، في تصريح لجريدة "العمق" تعليقا على قائمة الركراكي لتوقف مارس الدولي، أن "اسمين من بين التسعة المبعدين، وهما نصير مزراوي وسفيان بوفال، كان أصر وليد الركراكي على وضعهما في لائحة كأس إفريقيا، رغم أنهما كانا مصابين، فإذا بنا نجدهما خارج اللائحة الجديدة، علما أنه كان يعتبرهما من دعامات المنتخب حتى في أسوأ حالاتهما"، وفق تعبيره.

ملاحظة أخرى، يضيف المتحدث ذاته، أن "يكون عميد المنتخب خارج اللائحة فهذا أمر لافت"، مؤكدا أنه من بين الملاحظات أيضا أن الزلزولي من بين اللاعبين الذين تمتعوا بجميع الفرص التي يتمناها أي لاعب رغم تواضع مستواه".

وخلص المحلل الرياضي، هشام رمرم، أن "الناخب الوطني وليد الركراكي ذهب إلى "الكان" بلائحة ثلثا لاعبيها الاساسيين لم يكونوا يستحقون التواجد"، ملفتا أنه "بين كأس العالم وكأس إفريقيا غير وليد الركراكي 20 لاعبا وهذا رقم كبير جدا"، على حد تعبيره.

وعرفت قائمة الناخب الوطني، وليد الركراكي، مجموعة من التغييرات في أول لائحة لأسود الأطلس عقب الإخفاق القاري بالخروج من ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا التي نظمت بساحل العاج، حيث تم توجيه الدعوة لعدد من الوجوه الجديدة أبرزها نجم ريال مدريد، ابراهيم دياز، مع حضور نجم العين الإماراتي، سفيان رحيمي.

وفضلا عن رحيمي ودياز، شهدت القائمة تواجد أسماء جديدة، من بينها يوسف لخديم مدافع ريال مدريد “كاستيا”، إضافة إلى إلياس بنصغير نجم موناكو الفرنسي وإلياس أخوماش، لاعب فياريال الإسباني.

وعرفت قائمة الناخب الوطني، وليد الركراكي، مجموعة من التغييرات في أول لائحة لأسود الأطلس عقب الإخفاق القاري بالخروج من ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا التي نظمت بساحل العاج، حيث تم توجيه الدعوة لعدد من الوجوه الجديدة أبرزها نجم ريال مدريد، ابراهيم دياز، مع حضور نجم العين الإماراتي، سفيان رحيمي.

وفضلا عن رحيمي ودياز، شهدت القائمة تواجد أسماء جديدة، من بينها يوسف لخديم مدافع ريال مدريد “كاستيا”، إضافة إلى إلياس بنصغير نجم موناكو الفرنسي وإلياس أخوماش، لاعب فياريال الإسباني.

ويواجه المنتخب الوطني لكرة القدم منتخب أنغولا يوم الجمعة 22 مارس 2024 بالملعب الكبير بأكادير وفي مباراة ثانية سيقابل المنتخب الوطني نظيره الموريتاني بنفس الملعب يوم الثلاثاء 26 مارس 2024.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الادعاء الألماني يؤكد لـ”العمق” اعتقال بودريقة والبدء في إجراءات تسليمه للمغرب (صورة)

“الفيفا” يراسل الزمالك المصري بخصوص قضية خالد بوطيب

رغبة النصيري تقربه من حمل قميص روما الإيطالي