دياز: مقتنع وفخور بنسبة 100% بحمل قميص المغرب.. ولم أضغط على الاتحاد الإسباني

14 مارس 2024 - 09:00

أكد لاعب ريال مدريد، ابراهيم دياز، اقتناعه وفخره بنسبة 100 في المائة بحمل وتمثيل قميص المنتخب الوطني المغربي، مشددا على أنه لم يمارس أي ضغط على الاتحاد الإسباني لكرة القدم لتمثيل منتخب "لاروخا".

وقال دياز، في لقاء مع خورخي فالدانو نشرت مساء الخميس: "لم أمارس أبدا ضغوطا على الاتحاد الإسباني. أشعر بأنني إسباني بنسبة 100% ومغربي بنسبة 100%، من منا لا يرغب في أن يكون جزءًا من تشكيلة فريق مثل المغرب؟ هل تعتقد أنني حاولت الضغط على الاتحاد الإسباني؟ لم أقم بذلك أبدًا، ولن أفعل".

وتابع: "تم اتخاذ القرار، لم أتساءل عما إذا كانت إسبانيا ستتصل بي لاتخاذ القرار، لقد كان الأمر واضحا بالنسبة لي بالفعل، إن المودة والمشروع المقدم من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم أذهلني بالفعل ويبدو جيدا جدا بالنسبة لي".

واستطرد لاعب ريال مدريد: "تم اتخاذ القرار باللعب للمغرب، ولا يوجد حاجة للتفكير في ما كان سيحدث لو لم أكن أرغب في تغيير أي شيء، لم يكن لدي اعتبار لما إذا كان لويس دي لا فوينتي سيتصل بي أم لا عندما اتخذت قراري."

وأضاف قائلا: "أريد أن أشكر المدرب على كل ما مررنا به معا. لقد قررت حمل قميص المغرب وهذا كل شيء. أنا ممتن جدا له لقد كان جزء من تطوري وجوابي سيكون في الملعب".

وزاد أيضا: "الحب الذي منحتني إياه إسبانيا والمغرب عظيم جدا، فهما دولتان رائعتان. لدي جذور مغربية، لكني نشأت في إسبانيا".

وفي رده حول سؤال هل سيحتفل بهدف في مرمى إسبانيا، قال دياز: "في الوقت الحالي لا أعرف ماذا أقول لكم، لكن يمكنني أن أقول لكم إنني مقتنع بقراري بنسبة 100% بحمل قميص المنتخب الوطني المغربي".

وأصبح إبراهيم دياز، مؤهلا قانونيا، للعب للمنتخب الوطني المغربي بعدما وافق الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" على تغيير جنسيته الرياضية، ومنحه الضوء الأخضر لحمل قميص "الأسود".

واحتفل دياز باستدعائه للمنتخب المغربي من خلال نشر صورة له بقميص الأسود، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" بتقنية "السطوري".

وأصبح إبراهيم دياز، مؤهلا قانونيا، للعب للمنتخب الوطني المغربي بعدما وافق الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" على تغيير جنسيته الرياضية، ومنحه الضوء الأخضر لحمل قميص "الأسود"

وكشفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مساء الأربعاء 13 مارس 2024، قائمة اللاعبين الـ24، الذين وجهت لهم الدعوة للمشاركة في مباراتي المنتخب الوطني المقبلتين، أمام المنتخبين الأنغولي والموريتاني.

واستدعى وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي، لأول مرة، إبراهيم دياز ويوسف لخديم، لاعبا فريق ريال مدريد الإسباني، وإلياس أخوماش، لاعب فريق ريال فياريال الإسباني، وإلياس بن الصغير، لاعب فريق موناكو.

كما شهدت قائمة اللاعبين الـ24، عودة كل من سفيان رحيمي، لاعب العين الإماراتي، وأشرف داري، لاعب فريق شارلوروا البلجيكي، وغياب العميد رومان غانم سايس، لاعب فريق الشباب السعودي، ونصير مزراوي، لاعب فريق بايرن ميونخ الألماني.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ليون الفرنسي يغري أيوب الكعبي لخلافة لاكازيت

2250 دولارا.. أرخص تذكرة لنهائي “كوبا أمريكا 2024” بين الأرجنتين وكولومبيا

الجيش الملكي يحسم صفقة يوسف الفحلي بعقد لغاية 2027