بعد قرار ريال مدريد.. دياز يتحدث عن إمكانية المشاركة رفقة المغرب في أولمبياد باريس

23 مارس 2024 - 05:00

أكد اللاعب الدولي المغربي، إبراهيم دياز، نجم ريال مدريد الإسباني أنعطه سيحاول المشاركة في أولمبياد باريس 2024 مع المنتخب المغربي، رغم قرار "الميرنغي" منع لاعبيه من خوض الأولمبياد المقبلة رفقة منتخبات بلادهم.

وقال دياز، في تصريحات إعلامية: "سأحاول أن أشارك في كل ما يُمكنني المشاركة فيه. في كل ما يُسمح لي بالمشاركة فيه. في نهاية الأمر، أنا لاعبٌ لريال مدريد وأريد أن أقدّم الأفضل لفريقي وللمنتخب. أي شيء يمكنني تقديمه على أرض الملعب، سأكون سعيداً بالقيام به".

وتحدّث اللاعب الذي خاض 87 دقيقة في المباراة الودية التي فاز بها أسود الأطلس على ضيفه أنغولا بهدفٍ دون رد على ملعب أدرار في أكادير، عن إمكانية مشاركته في أولمبياد باريس، مشيرا إلى أنه يرغب في تمثيل المغرب في هذه المنافسة.

ويستعد المنتخب المغربي تحت 23 عاماً للمشاركة في أولمبياد باريس بين 26 يوليوز و11 غشت المقبلين، حيث يلعب في المجموعة الثانية إلى جانب الأرجنتين وأوكرانيا ومنتخب آسيوي يُحدّد خلال نهائيات كأس آسيا.

وحسب لوائح الألعاب الأولمبية، فيتوجب على كل منتخب مشارك في “صنف كرة القدم” تحديد القائمة النهائية التي ستشارك في الألعاب الأولمبية “باريس 2024″، قبل يوم 6 يوليوز 2024، حيث تتكون القائمة من 18 لاعبا فقط، 15 لاعبا على الأقل منهم من مواليد 1 يناير 2001 أو ما بعده، مع السماح باستدعاء ثلاثة لاعبين فقط فوق 23 سنة.

ولا ينوي ريال مدريد الاستغناء عن لاعبيه من أجل الأولمبياد، لكن حالة دياز قد تكون مختلفة كونه لن يشارك في أي بطولة دولية (مثل كأس أوروبا 2024 أو كوبا أميركا) الأمر الذي قد يمنحه استثناءً.

وأبلغ ريال مدريد الإسباني العديد من الاتحادات الوطنية أنّه لن يسمح للاعبيه في المشاركة بمسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية المقررة هذا الصيف في باريس،

إلى ذلك، أكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أنه "سيدعم مدرب المنتخب الأولمبي، طارق السكتيوي، في حال اختار دياز أو لاعب آخر مثل أشرف (حكيمي)، مشيرا إلى أن "الأمر يعتمد أيضاً على النادي لأن المباريات لا تُلعب في التوقفات الدولية، لكن في حال أراده المدرب وسمح له ريال مدريد، سنكون سعداء لرؤيته في الأولمبياد".

بدوره، عبّر فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن رغبته بمشاركة دياز في أولمبياد باريس. وقال لصحيفة ماركا: "نعم، نريده أن يشارك معنا في الأولمبياد".

واندمج ابراهيم عبد القادر دياز بسرعة داخل أجواء المنتخب الوطني المغربي حيث قاد مجموعة من الهجمات وخلق عدة فرص وصنع محاولات عديدة، إضافة لاستعراض مهاراته التي نالت استحسان ملعب أكادير، قبل أن يغادر في الدقيقة 87 تحت تصفيقات الجماهير.

وقال دياز لماركا: "أنا سعيد جداً وكان يوماً مميزاً للغاية. حصلت على الكثير من الحب. أنا فخور لأني شعرت أيضاً بشعورٍ جيّد على أرض الملعب وكانت بداية جيدة. زملائي بحثوا عني كثيراً ولعبوا لي التمريرات وأنا سعيد لأنّي شعرت بالمحبّة".

ونشر لاعب ميلان الإيطالي السابق صورة له بقميص المنتخب المغربي على "إنستغرام" كتب فيها باللغتين العربية والإسبانية "سعيد بمباراتي الأولى رفقة المنتخب الوطني. أحاسيس رائعة في أول حضور لي هنا. شكراً لكم على دعمكم، شكراً أكادير!".

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الوداد الرياضي يواصل حصد النتائج السلبية بعد هزيمته أمام أولمبيك آسفي

الرجاء يشدد الخناق على الجيش الملكي بعد فوزه على اتحاد طنجة

صراع البقاء.. مولودية وجدة يرفض هدايا الجيش وبركان وينهزم بميدانه