زينباور يواصل التوقيع على الأرقام القياسية مع الرجاء بالحفاظ على سجله خاليا من الهزائم

02 أبريل 2024 - 11:00

واصل الألماني جوزيف زينباور التوقيع على الأرقام القياسية مع الرجاء، وذلك من بوابة أولمبيك آسفي.

وتغلب الرجاء على أولمبيك آسفي بهدفين دون مقابل صفر، بدور 32 من كأس العرش المغربي. وبهذا الانتصار عزز الرجاء سلسلته الذهبية المحلية إلى 30 مباراة متتالية من دون هزيمة، منذ تولي مدربه زينباور مقاليد قيادة الفريق.

وكان زينباور قد بدأ مهمته مع الرجاء في آخر 5 جولات من دوري الموسم الماضي، وزاد عليها 24 مباراة في الدوري الجاري، إضافة إلى الفوز الأخير على أولمبيك آسفي.

وكانت الهزيمة في ربع نهائي البطولة العربية التي جرت في السعودية غشت الماضي أمام النصر السعودي آخر خسارة للفريق البيضاوي مع زينباور.

تفنيد الشائعات

الرجاء عزز سلسلته الذهبية المحلية إلى 30 مباراة متتالية من دون هزيمة، منذ تولي مدربه زينباور مقاليد قيادة الفريق

نفى محمد بودريقة رئيس نادي الرجاء، رحيل مدرب الفريق جوزيف زينباور في نهاية الموسم الجاري، مؤكدا أن عقده ممتد مع النادي للموسم المقبل.

وكتب بودريقة عبر صفحته الرسمية على فيسبوك “المدرب زينباور وطاقمه التقني مرتبطان مع النادي لموسمين، ونواجه سويا الاستحقاقات الحالية بكل تفان وجدية ونستعد كذلك للموسم المقبل من الآن”. وأضاف “من المقرر الاستعداد بتجمع في إسبانيا وتحديدا في مالاغا، على أن يختتم المعسكر بمواجهة أحد الأندية الإسبانية أيام 7 أو 8 أو 9 أغسطس المقبل”.

يشار إلى أن زينباور يتولى قيادة الرجاء منذ شهر يونيو الماضي، ويحتل حاليا المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري المغربي بفارق 4 نقاط عن الجيش الملكي المتصدر.

وفي سياق متصل قدمت مباراة الرجاء دليلا إضافيا على نهاية علاقة آسفي بمدربه زكرياء عبوب، الذي لم يتواجد على دكة بدلاء الفريق، وتم تعويضه بمساعده عادل السراج.

وعلمت وسائل الإعلام أن عبوب تقدم بشهادة طبية وأكد عجزه عن الحضور وحاجته للتعافي وفترة نقاهة، وهو الذي يقاطع التدريبات منذ الخسارة بالدوري أمام الجيش الملكي قبل فترة التوقف الدولي.

وأدلى المدرب بتصريحات أكد من خلالها غضبه من الانتقادات التي طالته بعد هزيمتين تواليا خارج الأرض أمام الرجاء والجيش الملكي، وهما يتنافسان على درع البطولة.

وأكدت مصادر إعلامية أن عبوب يعاني من مشاكل صحية وليس قادرا على مواصلة مهامه مع آسفي، بينما الأخير لم تصدر عنه أيّ ردة فعل بعد، والتسوية الودية بين الطرفين لإنهاء الارتباط هي الكفيلة بحسم هذا الملف، أو أن تفصل فيه غرفة نزاعات اتحاد الكرة.

أمل ضعيف

الوداد يمر بموسم صعب على جميع المستويات، خاصة بعد إيقاف رئيسه السابق سعيد الناصري

بات الوداد البيضاوي مهددا بالغياب عن المسابقات الأفريقية الموسم القادم، بعد توديعه من الدور الأول لبطولة كأس العرش أمام فريق شباب السوالم.

وبعد الانسحاب من مجموعات دوري الأبطال وخسارة الرهان في الكأس، يبقى للوداد بصيص أمل ضعيف في المراهنة على مركز في الدوري المغربي مؤهل قاريا.

ويحتل الوداد، الذي يشرف عليه التونسي رضوان الفالحي حاليا، المركز الخامس في الترتيب برصيد 37 نقطة بفارق 17 نقطة عن الرجاء صاحب المركز الثاني والمغرب الفاسي المتصدر بـ57 نقطة، قبل ست جولات من نهاية الموسم.

وفي حال عدم التموقع ضمن المراكز الأربعة الأولى، فإن الوداد لن يشارك في دوري الأبطال أو كأس الكاف الموسم المقبل، وهو الذي يعد من أبرز الأندية في السنوات الأخيرة، حيث توج بلقب دوري الأبطال في مناسبتين (2017 و2021) وأنهى ثلاث مناسبات وصيفا.

ويمر الوداد بموسم صعب على جميع المستويات، خاصة بعد إيقاف رئيسه السابق سعيد الناصري، إذ يواجه أزمة مالية وإدارية أثّرت في نتائجه الرياضية بشكل لافت.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الوداد يعود لسكة الانتصارات من بوابة حسنية أكادير ويواصل المنافسة على المركز الثالث

محكمة إيطالية تلزم يوفنتوس بدفع أزيد من 9 ملايين يورو لكريستيانو رونالدو

بعد التهجم عليها.. يوسف بلايلي يعتذر للحكم الجزائرية