بعد أحداث مباراة الرجاء والماص.. لجنة الأخلاقيات تكشف عقوبتها في حق زينباور والسكتيوي

08 أبريل 2024 - 11:59

كشفت لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن عقوباتها بعد الأحداث التي رافقت مباراة الرجاء الرياضي والمغرب الفاسي لحساب منافسات البطولة الاحترافية لكرة القدم.

وقررت اللجنة توجيه إنذار لكل من جوزيف زينباور، مدرب الرجاء الرياضي، وطارق السكتيوي، مدرب المغرب الفاسي، مع تغريمهما مبلغ 50 ألف درهم، بعد الأحداث التي أعقبت المباراة التي جمعت الرجاء الرياضي بنادي المغرب الرياضي الفاسي برسم الجولة 18 من البطولة الاحترافية.

ونشب خلاف بين الطرفين عقب مباراة الرجاء والمغرب الفاسي، في حين برر طارق السكتيوي موقفه أمام وسائل الإعلام سابقا، خلال الندوة التي جاءت بعد تلك المباراة، موضحًا أن زينباور مدرب الرجاء الرياضي تفوه بكلمات لا رياضية، ضد لاعب المغرب الفاسي أكردوم، وتدخله كان لحماية مجموعته.

ورصدت عدسات الكاميرا الشجار والمُلاسنات الكلامية التي وقعت بين زينباور والمدرب المغربي طارق السكتيوي، قبل أن يتدخل اللاعبون لتهدئة المدربين.

وقال السكتيوي موضحا بهذا الخصوص:” نحن قبل أن نكون مدربين نُعتبر مُربيِّيين، ومدرب الفريق الخصم جوزيف زينباور ليس لديه الحق التوجه للاعبي ليتحدث معه ويوجه له عبارات السب والشتم، بل ليس له الحق حتى في التحدث معه، ويجب أن نعي جيد ماذا نقول رغم اختلاف اللغة لكن كان على زينباور أن يعرف ما يقوله لسانه”.

واعتبر طارق السكتيوي أنه أقل ما كان يجب أن يقوم به هو التدخل للدفاع عن لاعبه، وزاد موضحا بهذا الخصوص :” وقعت المناوشات بيني وبينه لأني حضرت وسمعت ما الذي تفوه به زينباور متحدثا إلى لاعب المغرب الفاسي، وردة فعلي كانت اقل ما يمكنني القيام به ذفاعا عن كرة القدم الوطنية،

وغادر طارق السكتيوي أسوار نادي المغرب الفاسي، الشهر الماضي، بعد أن تم تعيينه من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لتولي مهمة تدريب المنتخب الأولمبي، خلفًا للناخب الوطني السابق عصام الشرعي.

إلى ذلك، قررت اللجنة توقيف هلال الطير، مدرب فريق اتحاد طنجة، لمباراتين نافذتين مع تغريمه مبلغ 50 ألف درهم، لتوجيهه عبارات نابية في حق الحكم المساعد الأول، الذي قاد المباراة التي جمعت فريقه بالجيش الملكي برسم الجولة 22 من البطولة الاحترافية.

كما تقرر توقيف عمر ازماني، المدرب السابق لفريق نادي النواصر أولاد صالح، لمدة سنة واحدة، ستة أشهر منها موقوفة التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهم، لسبه الحكام الذين قادوا المباراة التي جمعت شباب المحمدية ويوسفية برشيد، برسم الجولة 19 من البطولة الاحترافي، مع اعتراض طريقهم المؤدي إلى غرفة الملابس ما بين الشوطين.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“الفيفا” يراسل الزمالك المصري بخصوص قضية خالد بوطيب

رغبة النصيري تقربه من حمل قميص روما الإيطالي

استعدادا للأولمبياد.. المنتخب المغربي يفوز وديا على فريق فيلفرانش بوجولي الفرنسي