الكعبي: المغاربة يستحقون لقبا.. وقيمة اللاعب المغربي ارتفعت بعد المونديال

06 يونيو 2024 - 02:30

أكد الدولي المغربي، أيوب الكعبي، مهاجم أولمبياكوس اليوناني، أن الشعب المغربي يستحق لقبا للمنتخب الوطني المغربي، مشيرا إلى أن قيمة اللاعب المغربي ارتفعت بشكل أكبر بعد نهائيات كأس العالم بقطر.

وقال الكعبي في مقابلة مع الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم: "نعرف المسؤولية الملقاة على عاتقنا، لإهداء المغاربة لقبا ما لأنهم يستحقون ذلك، فالجماهير المغربية شغوفة بكرة القدم، ومن الطبيعي أن يكون الضغط علينا، خصوصاً نحن المهاجمين دائما يكون الضغط ملقى على عاتقنا بشكل أكبر من أجل تسجيل الأهداف".

كما تحدث نجم أولمبياكوس اليوناني عن تألق اللاعبين المغربية في مختلف أندية العالم بالقول: ""تفسير هذا التألق، هو قوله تعالى سبحانه 'إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون'، إضافة إلى العمل والاجتهاد يكون دائما التوفيق من الله سبحانه وتعالى الذي قدر لنا كلاعبين مغاربة التألق في جميع الدوريات العالمية".

وتابع: ارتفعت قيمة اللاعب المغربي بعد كأس العالم بشكل أكبر، وأتمنى أن تستمر هذه الصحوة خلال السنوات المقبلة وأن يكون هذا التألق حافزا للاعبين الصغار".

وعن نجوميته رفقة أولمبياكوس اليوناني، قال الكعبي: "أحظى باحترام كبير من طرف الجماهير في اليونان، وأشكر صديقي وأخي يوسف العربي الذي ساعدني كثيرا وساندني وسط الملعب، كما أن تجربته ساعدتني لتقديم أداء جيد مع فريقي".

ولفت أيضا: "تعرفت على أصدقاء مغاربة، وكنا نجتمع في المسجد، هناك تم التعارف بيننا، وفي بعض الأحيان نذهب معا، لتناول الكسكس المغربي، الجماهير المغربية تدعمني دائما في المباريات وأشكرهم كثيرا على ذلك، وكانت فرصة جميلة للخروج من نمطية كرة القدم، والتعرف على أناس مغاربة الذين قربوا إلينا المغرب".

تتويج وإنجاز خاص

أكد أيوب الكعبي خصوصية التتويج بدوري المؤتمر الأوروبي رفقة أولمبياكوس اليوناني قائلا: "مسابقة دوري المؤتمر الأوروبي، مغامرة فريدة من نوعها، لأنني حققت لقبا أوروبيا للمرة الأولى".

وتابع: "كانت تجربة فريدة، كنا مخططين للوصول إلى مرحلة متقدمة في مسابقة الدوري الأوروبي، لكن عندما فشلنا في ذلك نزلنا لدوري المؤتمر وضاعفنا جهودنا وتوجنا باللقب، ومباراة النهائي كانت صعبة لنا وللخصم، وكان مدافعوا الفريق الإيطالي والجميع كان يرغب بالفوز في البطولة، وهذا ما تأتى لنا، بعدما سجلنا الهدف في ذلك التوقيت".

وأتم حديثه: "عندما حقننا "الريمونتادا في مواجهة ماكابي، قلت لزملائي بأن هذه البطولة تريدنا، بعدما عرفنا أن النهائي سيلعب في اليونان أمام جماهيرنا. كل ما وصلنا له في المسابقة، كان بفضل الله عز وجل، إضافة إلى العمل الجاد والمتواصل".

وحقق الدولي المغربي ايوب الكعبي أرقاما شخصية غير مسبوقة عند قيادته فريقه أولمبياكوس اليوناني للتتويج بدوري المؤتمر الأوروبي بهدف قاتل امام فيورنتينا الايطالي، فبعد منحه فريقه، أول ألقابه في مسابقة دوري المؤتمر الأوروبي، بات الكعبي ثاني لاعب مغربي يحقق اللقب بعد المدافع نايف اكرد العام الماضي أمام نادي فيورنتينا بالذات.

كما أصبح أيوب الكعبي يصبح أول لاعب أفريقي وعربي، يتوج بلقب الهداف في دوري المؤتمر الأوروبي بتسجيله 13 هدفا في المسابقة، إضافة إلى أنه أول لاعب يسجل 16 هدفا خلال المنافسات الأوروبية في موسم واحد باحتساب الدوري الأوروبي ودوري المؤتمر، محطما رقم البرتغالي، كريستيانو رونالدو.

وعلى الصعيد العربي، تخطى الكعبي رقم المصري محمد صلاح، الذي كان قد حققه في دوري أبطال أوروبا موسم 18/2017، ليصبح أول لاعب عربي يسجل 11 هدفا أوروبيا خلال موسم واحد.

كما أصبح الكعبي أول لاعب مغربي يسجل في مباراة نهائية ضمن المسابقات الأوروبية، وثاني لاعب عربي يسجل في نهائي دوري المؤتمر بعد الجزائري سعيد بن رحمة مع نادي وست هام الإنجليزي، وأول لاعب يسجل 11 هدفاً في الأدوار الإقصائية خلال موسم واحد من المسابقات الأوروبية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

فيفا يحقّق في “عنصرية” لاعبي الأرجنتين تجاه الفرنسيين

تفاؤل في نابولي بعد عودة شديرة من الإعارة

“سأظل جزء من هذه العائلة الكبيرة”.. جبران يودع مكونات الوداد برسالة مؤثرة