مدرجات من 7 طوابق ومرافق عالمية.. المغرب يكشف تصميم ملعب الحسن الثاني ببنسليمان

04 يوليو 2024 - 03:00

جرى، أمس الأربعاء، الكشف عن التصميم الرسمي للملعب الكبير الذي سيتم تشييده بمدينة بنسليمان حيث وقع الاختيار على تسمية الملعب بـ"ملعب الحسن الثاني3، وذلك خلال اجتماع عقد بمدينة الدار البيضاء ترأسه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، بحضور رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ورئيس لجنة الترشح لمونديال 2030 فوزي لقجع.

وحسب التصميم الذي جرى الكشف عنه على هامش الاجتماع المذكور، فسيتميز ملعب الحسن الثاني بتصميمه الفريد المستوحى من الثقافة المغربية العريقة، حيث يرمز شكله إلى خيمة تقليدية، تعكس كرم الضيافة المغربية وحضارة المملكة العريقة، إذ يستوحى مخطط الملعب الإلهام من التجمع الاجتماعي التقليدي المعروف في المغرب بـ"الموسم"، حيث يظهر هيكل الملعب كأنه تحت سقف خيمة كبير مع مشاهد طبيعية للغابات.

ويقع الملعب في موقع استراتيجي بمدينة بنسليمان، على بعد 38 كيلومترا من مدينة الدار البيضاء، فيما يبعد 28 كلم عن زناتة، و 14 كلم عن المنصورية، كما سيتمتع ملعب الحسن الثاني بمرافق متكاملة من أرقى المعايير العالمية، تشمل فنادق ومراكز مؤتمرات ومعارض، بالإضافة إلى محطتين للقطار، إحداهما للقطار فائق السرعة والأخرى للقطاع السريع الجهوي.

ومن المرتقب أن تبلغ سعة الملعب 115 ألف متفرج بتكلفة تبلغ 500 مليون دولار مع مدرجات من 7 طوابق، ليكون بذلك أكبر ملاعب الملاعب، علما أنه من المقرر أن تبدأ أشغال بناء الملعب رسميا في شهر غشت المقبل، على أن يتم الانتهاء من بنائه في عام 2028 ليكون جاهزا لاحتضان مونديال الأندية سنة 2029 كـ"بروفة" لتنظيم كأس العالم 2030.

كما ترأس وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أمس الأربعاء بمقر ولاية جهة الدار البيضاء – سطات، اجتماعا موسعا خصص لتدارس تقدم استعدادات مدينة الدار البيضاء الخاصة بتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2030.

وضم هذا الاجتماع، الذي شارك فيه رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، ووالي جهة الدار البيضاء – سطات، عامل عمالة الدار البيضاء، محمد امهدية، مختلف الفاعلين المعنيين بهذه الاستعدادات.

وفي هذا السياق، تم تسليط الضوء على مشاريع التهيئة والبنيات التحتية التي تروم تمكين مدينة الدار البيضاء من أن تكون في موعد هذا الحدث الكروي العالمي، بما يتوافق مع متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم، مع التركيز على البنيات التحتية الرياضية: الملاعب ومواقع التدريب، النقل والتنقل، الإقامة، والتنمية المستدامة، وتم أيضا تقديم آليات التدبير المتكامل للمشاريع المبرمجة في إطار الاستعدادات، من أجل تعزيز تتبع المشاريع ومراقبتها وتنفيذها.

وفي كلمة خلال هذا اللقاء، أكد لفتيت، على ضرورة تعبئة كل المتدخلين من أجل تسريع تنزيل المشاريع والأوراش كي تكون جاهزة في الآجال المحددة، مبرزا في هذا الصدد، أهمية التتبع الدقيق لتقدم المشاريع على جميع المستويات.

من جهته أبرز فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن ملعب الحسن الثاني سيكون أجمل ملعب في العالم وسيبقى كذلك لعدة سنوات، بفضل التقنيات والتجهيزات التي سيتوفر عليها.

وأوضح المتحدث ذاته أن "هذا الملعب سيكون استثنائيا بكل المقاييس وسيكون أكبر وأفضل معلمة كروية على الصعيد العالمي، وسيضيف إشعاعا آخر للإشعاع الحضاري الذي تزخر به المملكة".

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ليون الفرنسي يغري أيوب الكعبي لخلافة لاكازيت

2250 دولارا.. أرخص تذكرة لنهائي “كوبا أمريكا 2024” بين الأرجنتين وكولومبيا

الجيش الملكي يحسم صفقة يوسف الفحلي بعقد لغاية 2027