السبت 29 فبراير 2020

كرة القدم النسوية.. الآفاق يحسم مباراة الديربي بثلاثة أهداف لواحد أمام السياكة

جاري تحميل النتائج...
# الفريق لعب النقاط
جاري تحميل النتائج...
account_circle
av_timer
الجمعة 10 يناير 2020 - 15:30
turned_in_not
لا توجد وسوم

رشيد الكامل

 تمكن فريق الآفاق الرياضي من فك العقدة التي لازمته لسنوات مسجلا أول انتصار بثلاثة اهداف لواحد، في مواجهات الديربي ضد الغريم فريق شباب أطلس خنيفرة، في المباراة التي جمعتهما الأربعاء برسم مؤجل الدورة الثالثة لبطولة القسم الوطني الأول لكرة القدم النسوية، بالملعب البلدي الملحق بخنيفرة.

 المباراة التي قادها طاقم تحكيم من عصبة تادلة، بقيادة حكمة الوسط فاطمة الزهراء الحبشي باحت بكل أسرارها، حيث تمتع الجمور بطبق كروي شهي.

 فريق الأفاق الرياضي لم يمهل فريق شباب خنيفرة كثيرا حتى باغته بهدف السبق بواسطة اللاعبة رانية قسطاني بعد مجهود جماعي كبير، بعد أربع دقائق من ذلك ستتمكن اللاعبة حفصة امحزون من توقيع الهدف الثاني وتوالت هجومات الآفاق وكاد أن يعمق جراح السياكة، و كان بالإمكان أن ينهي الآفاق الرياضي الشوط الأول بأكثر من نتيجة هدفين .

 وقبل إطلاق الحكمة فاطمة الزهراء الحبشي صافرة نهاية الجولة الأولى وإرسال اللاعبات إلى مستودع الملابس للاستراحة، تحركت عناصر شباب أطلس خنيفرة ونزلت بكل ثقلها في معترك الآفاق محاولة العودة في المباراة بتقليص النتيجة لكنها عجزت عن ذلك، بسبب تدخلات حارسة الآفاق الرياضي و تسرع لاعباته اللواتي افتقدن للمسة الأخيرة، لينتهي الشطر الأول من اللقاء بتفوق الفريق الضيف الآفاق بحصة بهدفين.

 مع بداية الجولة الثانية ظهرت نوايا مدرب فريق شباب أطلس خنيفرة، الذي لعب بخطة هجومية لأجل تقليص النتيجة، لكن المدرب العبدي نهج خطة تكتيكية محكمة وسد كل المنافذ، مع التكتل في الدفاع معتمدا على سلاح الحملات المضادة السريعة للأفاق، التي أربكت حسابات فريق الشباب، الذي اندفع إلى الهجوم تاركا مساحات واسعة في الخلف، استغلها فريق الآفاق لتتمكن اللاعبة زهرة عريبو من إضافة الهدف الثالث في حدود الدقيقة 60 من المباراة، هذا الهدف جعل فريق الآفاق يلعب بأريحية ويجاري ما تبقى من المباراة بكل واقعية، في الوقت الذي لم يبقى أمام شباب أطلس خنيفرة ما يخسره، فضغط في الدقائق الأخيرة من المباراة بحثا عن هدف الشرف، الشئ الذي تأتي له في حدود 80 من اللقاء، هذا الهدف اليتيم لم يكن كافيا للعودة في المباراة أمام رغبة لاعبات العبدي في الظفر بنقط المباراة والبصم على أول انتصار أمام الفريق الأول بالمدينة والحامل السابق لبطولة العرش.

 هذه الرغبة في الفوز دفعت المدرب العبدي إلى الهجوم ليتمكن من صنع عدة فرص حيث أهدر هدفين محققين في الدقائق الأخيرة، الأول بواسطة تسديدة خطأ مباشر حيث حالت العارضة دون التسجيل، و الثاني بواسطة حفصة امحزون التي تباطأت في تسديد الكرة في اتجاه الشباك.

 لتنتهي فصول مباراة ديربي الأطلس، بفوز الآفاق الرياضي لأول مرة في تاريخه على فريق شباب أطلس خنيفرة بثلاثة أهداف لواحد.